مادبا: سكان أراضي الدولة في مليح يطالبون بخدمات ضرورية

تم نشره في الخميس 2 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - يشكو سكان أراضي دولة في حي الطوالبة في قضاء مليح بمحافظة مادبا، من رفض شركة الكهرباء وإدارة المياه عدم إيصالهم خدماتهما الى الحي رغم حصولهم على إذن اشغال من بلدية لب ومليح.
 وأكد هؤلاء السكان أنهم حصلوا على إذونات أشغال ورخص بناء البلدية من أجل توفير الخدمات الأساسيه لهم مثل "الكهرباء والمياه" غير أن شركة الكهرباء وإدارة مياه مادبا، امتنعتا عن إيصال التيار الكهربائي وشبكة المياه، تحت ذريعة تفعيل إذن الأشغال من متصرفية لواء ذيبان، في الوقت الذي ترفض فيه المتصرفية، بحسبهم إعطالهم إذن بالسماح، تحت طائلة تطبيق فرار مجلس الوزراء، الذي يمنع ايصال الخدمات للمعتدين على أراضي الدولة.
وأضاف السكان في شكواهم لـ"الغد" أن البلدية استوفت رسوم إذن الأشغال، غير أن قضيتهم ما زالت معلقة، مطالبين بالعدل والمساراة أسوة بالمواطنين، مشيرين إلى أنه تم تمديد شبكة مياه وكهرباء لأصحاب مساكن في نفس الحي.
وقالت حليمة متروك إنها تقطن في هذا الحي منذ أكثر من خمسة عشر عاما، حيث لم تقدم الجهات ذات العلاقة الخدمات الأساسية كا "الكهرباء والمياه"، مشيرة إلى أنه رغم حصولنا على إذن أشغال من بلدية لب ومليح ، إلا أننا ما زلنا نفتقر إلى أدنى الضرورية الخدمات المعيشية.
وأكد المواطن مصعب الخضور أنه بعض المساكن في الحي تم إيصال التيار الكهربائي والمياه لهم، وهم خارج تنظيم حدود البلدية، متسائلا عن مسأله السماح لهؤلاء بإيصال التيار الكهربائي والمياه لهم دون غيرهم.
وأكد جهاد الطوالبة، أحقية المواطن في "الحصول الخدمات، بعيدا عن التعامل بمكيالين، فكل المواطنين سواسية ولهم حقوق وواجبات، فقد عانينا الكثير منذ سنوات، ومن حقنا أن نحصل على أدنى الخدمات، خصوصا شبكة الكهرباء والمياه ممدودة في معظم مساكن الحي".
من جانبه اشار مساعد متصرف لواء ذيبان خالد العجولين الأزايدة الى قرار من مجلس الوزراء معمول به، يقضي، بمنع إيصال التيار الكهربائي والخدمات الضرورية للمعتدين على أراضي خزينة الدولة، وخصوصا "خارج تنظيم البلديات"، قائلا إننا في المتصرفية ملتزمون في تطبيق القانون.
وأكد الرئيس التنفيذي شركة مياهنا المهندس محمد العواملة آن التعليمات لا تسمح بايصال شبكة المياه آلى المساكن المقامة على أراضي الخزينة، في خلاف ذلك يمكن إيصال المياه للأراضي المملوكة خارج التنظيم والأراضي الزراعية المملوكة، شريطة توفر الإمكانيات الفنية لإيصال المياه.
وأوضح مصدر من شركة كهرباء مادبا أنه لم يتم إيصال التيار الكهربائي إلى أي بناء سكني خارج تنظيم حدود البلدية.
وقال "نحن نطبق القانون والتعليمات، ولا يمكن أن تتجاوزها".
فيما بين مصدر من بلدية لب ومليح أن منح إذن الأشغال لهؤلاء جاء حسب الأصول.

التعليق