سمات غير متوقعة للشخصيات ذات الذكاء المرتفع

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • الذكاء والعبقرية أشياء لا يمكن قياسها بدقة - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- الذكاء والعبقرية أشياء لا يمكن قياسها بدقة، لذلك نجد بأن الأداء المدرسي للطالب لا يمكن اعتباره دائما مؤشرا واضحا على نسبة ذكاء المرء. فعلى سبيل المثال، الكثير من الناس يعلمون قصة آينشتاين، أحد أهم العلماء الذين مروا بالتاريخ، والذي كان يعني في تلقي العلم بالأسلوب المعتاد مما أثر سلبا على درجاته المدرسية.
وبالتالي فقد يمتلك أحدنا نسبة عالية من الذكاء التي لا يدركها هو نفسه نظرا لعدم تمكن أحد من تقديم كشف بياني يوضح هذه النسبة. لكن ومن حسن الحظ فإن العلم كشف سمات عدة يمكن لمن يحمل أحدها أن تكون مؤشرا واضحا على أنه يتمتع بنسبة عالية جدا من الذكاء. تبرز أهمية هذه السمات من كونها غريبة وغير متوقعة:
- المرض العقلي: لطالما أثار الربط بين المرض العقلي والعبقرية الكثير من الجدل، لكن العلم الحديث يثبت ضرورة عدم إهمال وجود هذا الرابط كونه يحمل في طياته شيء من الصحة. فعلى سبيل المثال، نجد بأن القطبية الوجدانية الثنائية “bipolarism” وعلى الرغم أن نسبة المصابين بها حول العالم لا تتعدى الـ2.4 %، إلا أن العديد من الأسماء العبقرية اللامعة قد أصيبت بهذا الاضطراب العقلي مثل فنسنت فان غوخ وإيرنست همينغواي. وعلى الرغم من أن الرابط بين المرض العقلي والعبقرية غير واضح المعالم، إلا أن إحدى الدراسات وجدت أن أحد البروتينات المرتبطة بالذاكرة والفضول في الفئران ترتبط بشكل ما باضطراب القطبية الوجدانية الثنائية والفصام عند البشر. كما وجد أحد الأبحاث أن مهارة حل المسائل الرياضية والتعامل مع المعلومات بشكل سريع يمكن أن يصيب المرء بالهوس وهو حالة من التركيز العالي والنشاط النفسي الذي يصيب الذين يعانون من اضطراب القطبية الوجدانية الثنائية.
- المغامرة: وجدت إحدى الدراسات في العام 2015 أن الشخص الذي يكون على استعداد لخوض تحديات جديدة وليس لديه مانع بأن يخوض مغامرة للوصول لما يريد يكون يتمتع بدرجة ذكاء أعلى من غيره. ففي الدراسة منح كل مشارك الخيار بأن يقطع إشارة المرور وهي لا تزال صفراء أو ينتظر حتى تصبح حمراء بحيث تتوقف السيارات القادمة من الشارع المقابل ليتمكن هو من المرور بسلام. وقد أظهرت النتائج أن المشاركين الذين اتخذوا قرارات سريعة بقطع الإشارة كانت لديهم نسبة أكبر من مادة الدماغ البيضاء المرتبطة بالقدرات الإدراكية للشخص.
- الكسل: قد تكون هذه من أكثر السمات غير المتوقعة للعبقرية، لكن إحدى الدراسات توصلت لنتيجة مفادها أن المرء قليل التفكير يميل للشعور بالملل أسرع من غيره وبالتالي تجده يبحث عما يساعده بالتخلص من هذا الملل عبر الذهاب لمراكز اللياقة مثلا، علما بأن هذه المراكز تحقق العديد من الفوائد التي لا تخص موضوع اليوم، لكن القصد هنا أن المرء يذهب للمركز ليس سعيا للرشاقة مثلا وإنما سعيا للتخلص من الملل الذي يعاني منه. بينما نجد أن من يكثر التفكير لا يجد غضاضة بالبقاء صامتا بعض الوقت مع نفسه وتفكيره.
- الطفل البكر: من النظريات المثيرة للاهتمام تقول إن ترتيب الطفل في عائلته يؤثر على درجة ذكائه، فالطفل الأكبر في العائلة يميل ليكون لديه نسبة ذكاء أعلى من أشقائه الأصغر منه، وتفسير هذا هو تلقي الطفل الأكبر من والديه أوامر بالانضباط أكثر حزما من تلك التي يتلقاها باقي أطفال العائلة كعدد ساعات مشاهدة التلفزيون، وما إلى ذلك مما يحفز لديه القدرة على التأقلم مع الظروف المحيطة به مما يرفع من طاقاته الإبداعية.

التعليق