سري أ

مواجهة قوية تجمع بين يوفنتوس وميلان اليوم

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • فريق يوفنتوس لكرة القدم - (أرشيفية)

روما - يواصل يوفنتوس رحلته نحو لقبه السادس على التوالي عندما يستضيف ميلان اليوم في أقوى مباريات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ويخوض روما الثاني ونابولي الثالث اختبارين سهلين مع باليرمو وكروتوني المهددين بالهبوط.
يتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 67 نقطة، مقابل 59 نقطة لروما و57 لنابولي.
وسقط يوفنتوس في فخ التعادل مع مضيفه اودينيزي 1-1 في المرحلة السابقة مهدرا فرصة رفع الفارق مع روما الى عشر نقاط بعد سقوط فريق العاصمة على أرضه أمام نابولي 1-2 في مباراة قمة.
وجاء تعادل فريق السيدة العجوز بعد سبعة انتصارات متتالية.
وقال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري بعد التعادل مع اودينيزي “كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة بعد عدد كبير من الانتصارات. منذ نحو سنة لم نتعادل. ارتكبنا الكثير من الاخطاء، خصوصا في أول ثلث ساعة. في الجانب الايجابي، عززنا الفارق مع روما الى نقطة، لكن البطولة لم تنته بعد. روما يمكنه حصد الكثير من النقاط”.
وفي ظل تقارير صحفية تلمح الى احتمال انتقال أليغري لتدريب فريق آخر في نهاية الموسم، ما يزال يوفنتوس ينشط على جبهتي كأس ايطاليا التي يحمل لقبها في الموسمين الماضيين واقترب من بلوغ مباراتها النهائية بعد فوزه على نابولي في ذهاب نصف النهائي 3-1، كما إنه في طريقه الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما تغلب على بورتو البرتغالي في عقر داره 2-0 في ذهاب ثمن النهائي.
في المقابل، تغلب ميلان في المرحلة السابقة على ضيفه كييفو 3-1، رافعا رصيده الى 20 نقطة في المركز السابع، بفارق نقطتين فقط عن اتالانتا صاحب المركز الخامس المؤهل للمشاركة في ملحق الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).
وبموازاة صعوبة مهمة ميلان أمام يوفنتوس في سعيه للتقدم أكثر في الترتيب بحثا عن مشاركة أوروبية محتملة، فإن عملية بيع النادي الى مستثمرين صينيين تبدو متعثرة، وهي أرجئت على أقل تقدير.
وكان من المفترض اكمال صفقة بيع النادي في الثالث من آذار (مارس)، الا ان الطرف الايطالي أعلن تأجيلها الى موعد آخر بعد تقارير عن صعوبات يواجهها أحد المستثمرين الصينيين لإخراج نحو 100 مليون دولار من بلاده.
ولكن مالك نادي ميلان سيلفيو برلوسكوني كان داعما لمنح المستثمرين الصينيين مزيدا من الوقت لانهاء عملية الشراء.
وقال برلوسكوني رئيس الوزراء الايطالي السابق والقطب الاعلامي في مقابلة مع صحيفة “ال تامبو” نشرت الاحد “طلبوا بعض الوقت الاضافي ولا أرى ما يدعو للقلق”.
وسيكون روما الثاني امام مواجهة سهلة للحفاظ على مركزه عندما يحل ضيفا على باليرمو الثامن عشر برصيد 15 نقطة فقط.
ويشارك صاحب المركزين الاولين في دوري أبطال أوروبا مباشرة، ويخوض الثالث الدور التمهيدي.
من جهته، يعود نابولي إلى منافسات الدوري ساعيا عن تشديد الضغط على روما لانتزاع الوصافة منه، على رغم خروجه من ثمن نهائي دوري الابطال إثر سقوطه إيابا على أرضه أمام ريال مدريد 1-3 في إيابا، بعدما كان خسر ذهابا بالنتيجة نفسها في مدريد.
وأشاد رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورنتيس بالعمل الممتاز للمدرب ماوريتسيو ساري على رغم خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا، قائلا “حتى لو كانت النتيجة عينها مثل مباراة الذهاب، لم يخب أملي كما حصل في مدريد”، معتبرا ان “الشوط الاول كان مثاليا، والفريق قدم كل ما يملك في الثاني، بيد ان ريال يبقى ريال”.
ويجري تداول إسم ساري لخلافة أليغري في نهاية الموسم.
وتبرز في هذه المرحلة أيضا مباراة انتر ميلان السادس (51 نقطة) مع ضيفه اتالانتا الخامس (52)، فيما يلعب لاتسيو الرابع (53 نقطة) مع تورينو التاسع (39 نقطة).
وفي باقي المباريات، يلتقي غدا جنوى مع سمبدوريا، والاحد ساسوولو مع بولونيا، كييفو مع امبولي، فيورنتينا مع كالياري وبيسكارا مع اودينيزي.  - (أ ف ب)

التعليق