النجمة يستقبل المحرق بكأس الاتحاد الآسيوي

الوحدات يطلب نقاط اللقاء أمام صحم العُماني

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • المدير الفني للفريق عدنان حمد واللاعب عامر ذيب خلال المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان - الغد - يخوض فريق الوحدات عند الساعة السادسة من مساء اليوم على استاد الملك عبدالله الثاني، مباراة مهمة أمام ضيفه صحم العُماني، ضمن الجولة الثالثة من مباريات الثالثة بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما يلتقي فريقا النجمة اللبناني والمحرق البحريني عند الساعة الثانية والنصف عصرا على استاد صيدا لحساب ذات المجموعة، التي يتصدرها الوحدات برصيد 4 نقاط، فيما يملك كل من صحم والنجمة 3 نقاط والمحرق نقطة.
الوحدات * صحم
يخوض الوحدات مباراة اليوم بحثا عن التوغل في الصدارة والاقتراب بخطوات واثقة من إنجاز مهمة التأهل إلى دور الأربعة، وفي ذات الوقت فإنه يرى نفسه ملزما على تقنين الجهد قدر المستطاع، في ظل وجود مباراة مهمة له يوم الخميس المقبل أمام فريق المنشية، في إطار البحث عن صدارة دوري المناصير للمحترفين.
الوحدات الذي جمع 4 نقاط في أول مباراتين، لم يظهر بالشكل الذي يرضي جمهوره وإن تميز الاداء آسيويا بعض الشيء عن نظيره المحلي، لكن يبقى بالامكان افضل مما يقدمه الفريق في المرحلة الحالية.
وينتظر أن تشهد صفوف الوحدات عودة الحارس عامر شفيع، وإن كان الحارس البديل تامر صالح سيكون جاهزا للمشاركة إن اقتضى الأمر، فيما تناط المهمة الدفاعية بلقبي الدفاع طارق خطاب وسبستيان، ويتواجد على طرفي الملعب محمد الدميري وعمر قنديل للانطلاق بكرات نحو نصف ملعب صحم، مع الانتباه لخطورة الهجمات المرتدة التي يشنها الفريق العُماني، في الوقت الذي سيتكفل فيه الثنائي رجائي عايد ومحمد مصطفى في احتواء الطلعات الهجومية العُمانية من عمق منطقة الوسط، واعادة بناء الهجمات الوحداتية في ظل الرغبة بالسيطرة على منطقة المناورة، مع تواجد حسن عبدالفتاح أمامهما، والذي تناط به واجبات هجومية بحتة، مع الثنائي احمد هشام ومنذر أبو عمارة من طرفي الملعب، على أن يشكل المحترف الفلسطيني احمد ماهر رأس الحربة الهجومية.
الوحدات يعول كثيرا على الحلول الفردية التي يؤديها النجم أبو عمارة، وربما يكون المهاجم الآخر بهاء فيصل جالسا على مقاعد الاحتياط إلى جانب زميله الآخر ليث بشتاوي، بعد أن افتقد بهاء لحسه التهديفي في المباريات الاخيرة التي لم يسجل فيها أي هدف، وبالتالي قد تكون مشاركة احمد هشام على حسابه، فيما قد يكون أحد الأوراق البديلة المتاحة في الشوط الثاني، والمتمثلة ايضا بفادي عوض وادهم القرشي وعامر ذيب.
على الجانب الآخر فإن الفريق العُماني يطمح في الحصول على إحدى نقاط المباراة على اقل تقدير، وبالتالي فإنه ربما يباغت الوحدات بتشكيلة تنفذ اسلوب اللعب 4/4/2، ما قد يفرض على الظهيرين وبعض لاعبي الوسط الارتداد لتوفير الكثافة العددية في الحالة الدفاعية.
ويعتمد صحم على المهاجمين فيصل البريكي ومحمد الغساني، ومن خلفهما رباعي خط الوسط عبدالله دنيج ومصعب الشرقي ومحسن جوهر وناصر العلي، في محاولة للاستحواذ على منطقة المناورة، وتوفير الاسناد اللازم لرباعي الخط الدفاعي المكون من عبدالعزيز الشموسي واحمد خميس وعبدالمعين المرزوقي وماكسميلان فومين، لمنع الخطورة عن مرمى الحارس سليمان البريكي.
التشكيلة المتوقعة
الوحدات: عامر شفيع، طارق خطاب، سبستيان، محمد الدميري، عمر قنديل، محمد مصطفى، رجائي عايد، احمد هشام (بهاء فيصل)، منذر أبو عمارة، حسن عبدالفتاح، احمد ماهر.
صحم: سليمان البريكي، عبدالعزيز الشموسي، احمد خميس، عبدالمعين المرزوقي، ماكسميلان فومين، عبدالله دنيج، مصعب الشرقي، محسن جوهر، ناصر العلي، فيصل البريكي، محمد الغساني.


التعليق