ارتياح في أروقة المجلس لإطلاق الدقامسة ومطالبات بحمايته

‘‘النواب‘‘ يقر قانونين لبراءة الاختراع ويناقش ‘‘الطيران المدني‘‘

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من جلسة عقدها مجلس النواب أمس -(تصوير: ساهر قدارة)
  • جانب من جلسة عقدها مجلس النواب أمس -(تصوير: ساهر قدارة)

جهاد المنسي

عمان- أقر مجلس النواب قانونين لبراءة الاختراع وشرع بمناقشة مشروع قانون الطيران المدني، فيما أزجى نواب تحياتهم وتهانيهم للجندي المسرح، المنتهية محكوميته أحمد الدقامسة الذي أطلق سراحه صباح أمس، مطالبين بـ"حمايته".
جاء ذلك في جلستين صباحية ومسائية عقدهما مجلس النواب أمس برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة، وأدار جزءا منهما النائب الأول خميس عطية، بحضور عدد من أعضاء الفريق الحكومي.
وأقر المجلس القانون المؤقت رقم 71 لسنة 2001 قانون معدل لقانون براءات الاختراع الذي جاء لتلبية التزامات المملكة للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، وإعادة تنظيم العلاقة بين العامل (المخترع) وصاحب العمل، بحيث تنسجم مع ما هو جار العمل به في معظم التشريعات العالمية الحديثة.
ويمنح القانون براءة الاختراع للمخترع أو لمن تؤول إليه ملكية البراءة، واذا كان الاختراع نتيجة عمل مشترك يكون الحق في البراءة لهم جميعا شراكة بالتساوي بينهم ما لم يتفقوا على غير ذلك، أما إذا توصل إلى الاختراع أشخاص عدة وكان كل منهم مستقلا عـن الآخر يكون الحق فـي البراءة للأسبق فـي إيداع طلبه لدى المسجل.
وتُمنح براءة الاختراع لصاحب العمل إذا كان الاختراع الذي توصل إليه العامل أثناء استخدامه يتعلق بأنشطة صاحب العمل أو أعماله، أو إذا استخدم العامل فـي سبيل التوصل إلى هذا الاختراع خبرات صاحب العمل أو أعماله أو معلوماته أو أدواته أو مواده الموضوعة تحت تصرفه، وذلـك ما لم يتفق خطيا على غير ذلك.
كما أقر النواب مشروع القانون المعدل لقانون براءات الاختراع، والذي جاء لتمكين الجمهور من الاطلاع على طلبات الاختراع المقدمة أمام المسجل وحالتها القانونية التي وصلت إليها و"لتجنب التعدي على حقوق الآخرين ممن تتشابه اختراعاتهم مع الاختراع مقدم الطلب، ولتمكين طالب التسجيل من إجراء التصرفات القانونية على طلب الاختراع من نقل ملكية الطلب أو رهنه أو حجزه وغيرها من التصرفات القانونية الجائزة".
ووفق مشروع القانون يُنظم في وزارة الصناعة والتجارة تحت اشراف المسجل "سجل طلبات الاختراع والبراءات" تُدون فيه البيانات المتعلقة بطلبات الاختراع والبراءات وأسماء مالكيها وعناوينهم والبراءات الممنوحة لهم وما يطرأ عليها من إجراءات قضائية وتصرفات قانونية، مع مراعاة ما ورد في عقد الترخيص من سرية، ويحق للجمهور الاطلاع على السجل وفقا لتعليمات يصدرها وزير الصناعة والتجارة لهذه الغاية.
وشرع المجلس بمناقشة مشروع قانون معدل لقانون الطيران المدني، على أن تستكمل مناقشة القانون في الجلسة المقبلة.
وجاء مشروع القانون لتنظيم ترخيص المطارات وحركة الملاحه الجوية وخدمات الأرصاد الجوية التي تقدم للطيران المدني، وفقا للمعايير والمقاييس الأردنية والاتفاقيات الدولية، ولتأمين سلامة الملاحة الجوية وحسن سير عمل الأجهزة المتعلقه بها، ولتحديد صلاحيات التفتيش على المطارات والملاحة الجوية.
وفي الجلسة، سأل النائب خليل عطية عن مصير مذكرة العفو العام الذي وقع عليها النواب في وقت سابق، فأجاب رئيس المجلس عاطف الطراونة بأنه تم تحويلها إلى اللجنة القانونية حتى يتم تقديمها كمقترح بقانون، كما رحب النائب صالح العرموطي بالإفراج عن الجندي المسرح أحمد الدقامسة، متسائلا في الوقت عينه عن مصير التحقيق في قضية القاضي رائد زعيتر الذي اغتاله الكيان الصهيوني على جسر الملك الحسين.
كما سألت النائب وفاء بني مصطفى عن مصير قضية الشهيد رائد زعيتر وأين وصلت التحقيقات حولها، كما هنأ النائب صداح الحباشنة الجندي أحمد الدقامسة بمناسبة إطلاق سراحه بعد انتهاء محكوميته.
وطالب النائب خليل عطية الحكومة بـ"توفير الحماية للدقامسة من العدو الصهيوني"، موجها تحيته له ولعائلته وتهانيه بمناسبة إطلاق سراحه، فيما رفع خلال الجلسة صورة للدقامسة وأمه لحظة إطلاق سراحه، ووضعها فوق رأسه.
وأشار النائب محمد العتايقة إلى مشكلة الطريق الصحراوي وحوادث السير المتعددة التي تحصل، مطالبا الحكومة بسرعة حل المشكلة، وخاصة في ظل إزهاق الأرواح الذي يحصل يوميا، كما طالب النائب نواف نعيمات الحكومة بتوضيح ما تم "سرقته من سيارة الملحق الدبلوماسي في السفارة الأردنية في الكيان الصهيوني،
وكيف تم ذلك".

التعليق