مشروع لإيجاد هوية تاريخية وحضارية لمطار الملك حسين

تم نشره في الثلاثاء 14 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة رئيس مجلس إدارة شركة العقبة للمطارات المشغل لمطار الملك حسين الدولي ناصر الشريدة على ضرورة إيجاد روح وهوية خاصة بمطار الحسين تعكس الإرث التاريخي والحضاري والسياحي للمملكة، وتبرز مسيرة الانجاز الذي وصلت اليه في عهد الهاشميين.
وشدد الشريدة خلال زيارة تفقدية شاملة لمرفق المطار اطلع خلالها على كافة مفاصل ومكونات مباني المسافرين ومناطق الخدمات التي من شأنها توفير بيئة سفر آمنة وميسرة لمستخدمي المطار على ضرورة أن يراعي مشروع هوية المطار أدق التفاصيل الخدمية والجمالية سواء في داخل المباني وصالات كبار المسافرين أو في الجانبين الأرضي والجوي من المباني؛ بحيث يستطيع المطار بحلته الجديدة ان يضع بصمته على خارطة المطارات المتميزة في المنطقة.
وأشار الشريدة إلى مراجعة بعض الاجراءات التي من شأنها توفير مزيد من التسهيلات وفقا للمنظومة الأمنية الوطنية الخاصة بالمطارات، خاصة وأن مطار الملك الحسين الدولي، حاصل على الرخصة الدولية وملبي لاشتراطات هيئة تنظيم الطيران الاردنية ومنظمة الطيران العالمية وقادر على التعامل مع جميع انواع واحجام الطائرات، مثمناً جهود كافة الأجهزة العاملة في المطار وسعيها الموصول من اجل رسم صورة مشرقة عن الوطن في أذهان مستخدمي المطار لا سيما السياح والمستثمرين.
واستمع الشريدة من مدير العلاقات العامة والإعلام في المطار عمر الصمادي الى شرح مفصل عن مشروع إعداد هوية المطار الذي سيبدأ تنفيذه قريبا، مؤكدا على ضرورة تنفيذ الخطة وتحقيق الاهداف وفقا لأفضل الممارسات وضمن الامكانات المادية المتاحة.
ويعتبر مطار الملك الحسين الدولي من أهم منجزات سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عبر ذراعها التطويري شركة تطوير العقبة مالكة أصول المطار والمسؤولة عن تنفيذ برنامج المخطط الشمولي للمطار الذي شهد تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية رفعت طاقته الاستيعابية الى 2 مليون مسافر سنويا.

التعليق