"الوحدة الشعبية" يشكو للحكومة فصل الطالب الغول من "البلقاء التطبيقية"

تم نشره في الأربعاء 15 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

عمان - الغد- اعتبر حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي أن قرار إدارة جامعة البلقاء التطبيقية فصل الطالب محمد موسى الغول، العضو في الحزب "لا يمكن فهمه إلا في إطار المزيد من التضييق على العمل الحزبي، وخلق حالة من الرعب لدى الطلبة من الانخراط في العمل الحزبي".
وكانت إدارة كلية الهندسة التكنولوجية "البوليتكنيك" التابعة لجامعة البلقاء اتخذت قرارا قبل أيام بفصل الغول للفصل الدراسي الحالي والفصل الصيفي القادم، "لمشاركته في اعتصام نظمته الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" خارج أسوار الكلية احتجاجاً على رفع رسوم الدبلوم في كافة تخصصات الهندسة التابعة للجامعة بنسبة 400 %"، بحسب الحزب. واعتبر الحزب، في رسائل وجهها إلى كل من وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة والمفوض العام لحقوق الإنسان موسى بريزات ورئيس لجنة الحريات في مجلس النواب سليمان الزبن، أن "اتخاذ إدارة الجامعة هذا الإجراء يتناقض تماماً وكافة التصريحات الحكومية حول الإصلاح السياسي وتفعيل المشاركة السياسية للشباب والطلبة، والحديث الحكومي عن تشجيع الطلبة على الانخراط في الأحزاب".
وأعتبرالحزب ان إدارة البلقاء التطبيقية "تتمادى في معاقبة طالب على فعل قام به خارج أسوار الجامعة، ما يدلل على العقلية الانتقامية تجاه الطلبة الناشطين خاصة الحزبيين منهم"، مشيرا بهذا الخصوص أن "أنظمة الجامعة لا تعطي إدارتها الحق في محاسبة الطالب على هكذا أفعال". وأكد أن مشاركة الطلبة في اعتصام مطلبي حقوقي خارج أسوار الجامعة يدلل على وعيهم واهتمامهم بقضايا مجتمعهم وبيئتهم، وبالتالي فإن محاسبتهم على فعلهم هذا يدعو إلى "الاستغراب والاستهجان"، مطالبا بـ "ضرورة إلغاء قرار فصل الطالب الغول".
وأضاف، ان "مثل هكذا قرارات تسهم في إبعاد الطلبة عن المشاركة السياسية والانضمام للأحزاب، وتخلق حالة من الترهيب وربط العمل الحزبي بالعقلية العرفية التي يفترض أننا تجاوزناها".

التعليق