هلسة: عوائق كبيرة تتسبب بتأخر العمل لتوسعة طريق الشونة – عمان

تم نشره في الجمعة 17 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الأشغال المهندس سامي هلسة يتحدث خلال تفقده سير العمل بمشروع تقاطع الكفرين- الشونة الجنوبية أمس - (الغد)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى ــ أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة أن وجود عوائق كبيرة تسبب بتأخر العمل بمشروع تقاطع الكفرين- الشونة الجنوبية، لافتا إلى أنه سيتم مخاطبة الجهات المعنية لإزالة العوائق الموجودة لاستكمال تنفيذ المشروع.
واعتبر خلال تفقده سير العمل بالمشروع أن نسبة الإنجاز إلى الآن مقبولة، وتم الإيعاز للمقاول بمتابعة أعمال التنفيذ، مبينا أن الإغلاقات والتحويلات الحالية تتسبب بمعاناة للمواطنين خاصة خلال الفترة الحالية مع ازدياد النشاط السياحي للمنطقة.
 وأوضح الوزير أن أعمال التنفيذ مستمرة في المرحلة الأولى من تقاطع الكفرين البحر الميت ولغاية مثلث الجوفة بطول 7.5 كم, متوقعا أن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى مع نهاية العام الجاري.
وأكد أنه سيتم خلال المرحلة الثانية تحويل السير إلى طريق الجواسرة تمهيدا للبدء بالاعمال التنفيذية على طريق الشونة الجنوبية، مشيرا إلى أن زيارته للمشروع تأتي للاطلاع على واقع الحال وسير العمل فيه.
يذكر أن مشروع توسعة طريق الشونة الجنوبية / تقاطع الكفرين الذي يبلغ طوله 12.5 كم بكلفة إجمالية تبلغ 11 مليون دينار سيضع حدا للحوادث المرورية التي أودت بحياة العشرات، ويتضمن إنشاء الطريق بأربعة مسارب مفصولة بجزيرة وسطية وجدران استنادية وحواجز حماية ودعامات بالإضافة إلى عبارات صندوقية وعبارات انبوبية ومناهل تصريف المياه وعناصر السلامة المرورية.
من جانبه، اكد مدير المشروع المهندس عاطف البطاينة أن نسبة الإنجاز في المشروع تجاوزت 33 %، متوقعا ان يتم الانتهاء من المشروع مع انتهاء مدة عطائه في أيلول 2018.
وأشار إلى أنه سيتم المباشرة بأعمال الإسفلت على تحويلة الجواسرة بحيث يتم الانتهاء منها مع نهاية آب الحالي، وفتح مواقع أخرى جديدة للعمل.
 وكان عدد من مستخدمي طريق عمان الشونة الجنوبية قد اشتكوا من تأخر الاعمال في مشروع توسعة الطريق، مشيرين الى أن الاغلاقات والتحويلات التي تم اعتمادها خلال فترة الإغلاق زادت من مسافة الطريق وتسببت بأزمات خانقة.

التعليق