أحدث صيحات عطور صيف 2017

تم نشره في الأحد 19 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

برلين- مع قدوم الربيع، تفوح الروائح الذكية من الحقول والبساتين لتشيع أجواء البهجة والانتعاش. وفي ربيع/صيف 2017 تتربع الروائح الخفيفة على عرش عالم العطور، كروائح الزهور والفاكهة، إلى جانب الروائح القوية والمنعشة كروائح التوابل.
وقال إلمار كيلدنيش، المدير التنفيذي للرابطة الألمانية لمتاجر العطور، إن العطر يتمتع بتأثير مباشر على الحالة المزاجية؛ حيث يؤثر عبر الأنف على المخ، والذي بدوره يعطي الجسم إشارة لإفراز هرمونات معينة مثل هرمون "السيروتونين" المعروف بهرمون السعادة.
وأضاف كيلدنيش أنه بشكل عام يوجد هذا الموسم القليل من العطور، التي تعتمد على روائح الفاكهة، مقارنة بالأعوام الماضية، باستثناء اليوسفي، الذي يتربع على عرش عطور 2017، كما أن البرجموت يلعب دورا مهما هذا العام.
الوردة ملكة الزهور
ومن جانبه، قال مارتن روبمان، المدير التنفيذي لمؤسسة العطور الألمانية، إن الخوخ والزنجبيل يتمتعان بتأثير مشابه، مشيرا إلى أن الزهور البيضاء، مثل زنبق الوادي، تمثل أحد الاتجاهات السائدة في موضة عطور 2017.
وتشاطره مصممة العطور ماري لي فيبفري الرأي، لافتة إلى أن الوردة، التي تعد ملكة الزهور، تهيمن على العطور المعتمدة على روائح الزهور؛ حيث تُضفي على العطر طابعا مفعما بالأنوثة والرقة.
وأضاف كيلدنيش أن عطر المسك الكلاسيكي يعود بقوة إلى عالم العطور هذا الموسم، ولكن في صورة خفيفة ومنعشة ليناسب أجواء الصيف.
وأشار روبمان إلى أن الموضة تتجه هذا العام إلى عطور المناسبات، فبدلا من وضع عطر واحد طوال اليوم يتم وضع عطر تبعا للمناسبة، كعطر للعمل وآخر ثمين للمناسبات المسائية وعطر خفيف ومنعش عند ممارسة الرياضة وأنشطة أوقات الفراغ.
توابل للرجال
وبالنسبة للرجال، قالت مصممة العطور ماري لي فيبفري إن العطر الكلاسيكي المستخرج من "نجيل الهند" يعود بقوة هذا الصيف. وأضاف كيلدنيش أن التوابل تشهد رواجا كبيرا هذا الصيف أيضا، ولا سيما الكزبرة والزنجبيل والفلفل الوردي.
أما روبمان فيرى أن الروائح المائية المنعشة تهيمن على العطور الرجالية، إلى جانب روائح الليمون والتوابل.- (د ب أ)

التعليق