أفكار متنوعة لتزيين المنزل في عيد الأم

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

منى أبو صبح

عمان- يفكر العديد من الأبناء بوسائل مختلفة لإدخال البهجة والسرور على قلب والدتهم في يوم الأم، تعبيرا عن شكرهم وامتنانهم لـ"ست الحبايب" التي تضحي دائما من أجل بيتها وأبنائها.
ويمكن تحقيق هذا الهدف بإضفاء بعض التعديلات على ديكور المنزل، أو بأفكار بسيطة تنثر جوا أسريا بهيجا في هذا اليوم.
ونبدأ أولا بتنظيف المنزل بعناية، ونثر الروائح العطرية والبخور، فرائحة ونظافة المكان تشعران الفرد بالراحة والسعادة والهدوء.
ومن الأفكار الجميلة في هذا اليوم عرض بعض الصور الفوتوغرافية الخاصة بمرحلة الطفولة وغيرها، وأجمل اللحظات مع أفراد الأسرة عموما والأم خصوصا، وأجمل اللحظات التي قامت الأم فيها مع أطفالها باحتفالات أعياد الميلاد والمناسبات العائلية.
ويمكن تزيين المنزل بتعليق بعض الزينة الملونة، وكذلك مجموعة من البالونات الملونة الخاصة بعيد الأم والمتوفرة في المحلات التجارية، ومنها ما يكون على شكل أحرف، ونقوم بوضعها جنباً إلى جنب، بحيث تشكّل حرف اسم الأم، وهي تعطي جوا من البهجة والمرح لأجواء المنزل.
ونستطيع إعداد أصناف من الحلوى البسيطة بأيدينا مثل الكيك وتزيينها بعبارات لعيد الأم، بعض المعجنات البسيطة، كب كيك الشوكولاته، بعض الساندويتشات، الجلي وسلطة الفواكه وغيرها.
ومن الممكن عمل بطاقات ملونة برسومات نابعة من القلب وعبارات صادقة، تضفي على القلوب المشاعر الجميلة، وخطوط ملونة، لتبقى ذكريات جميلة لزمن طويل، ويمكن للأحفاد عمل رسومات رائعة للجدة (الأم الكبيرة) وسيسعدها ذلك كثيرا.
ولا ننسى عنصر الإضاءة، فيمكن اختيار بعض الأضواء الملونة، والكرات الفضية والذهبية لتزيين أرجاء المنزل، وهي الجزء الأكثر دهشة وامتزاجاً بالسعادة، للصغار والكبار في عيد الأم.
وكذلك استخدام شراشف ملونة، فمن الممكن عمل تغيير بسيط وملموس لديكورات المنزل، عن طريق استخدام مفارش وشراشف ملونة وجذابة في يوم الأم.
مارية شامي المتخصصة بعمل "مستلزمات المناسبات والأعياد" ومالكة أحد المحلات، تقول "من أجمل الديكورات الرقيقة التي يمكن أن نرفقها بهدية الأم هي أصيص زرع جميل لزهور جميلة، فأسعى في كل عيد لإعداد العديد من الأصص لنباتات هولندية ونبات الأوركيدا وغيرها من التنسيقات الجميلة التي تدخل البهجة لقلب الأم في عيدها".
ومن الأفكار الرائعة التي نفذتها شامي بهذه المناسبة؛ اختيار إطار معتق من الخشب لمرآة، وتزيين إحدى الزوايا بالزهور الطبيعية الصغيرة، تقابلها في الجهة الأخرى مجموعة من الشوكولاته المنسقة بطريقة فنية فريدة.
ومن الأفكار الجميلة أيضا، المنظر المصنوع من السيراميك (اتخذ شكل الحقيبة)؛ حيث قامت بتزيينه بالنباتات والزهور الجميلة، إلى جانب تزيين الأكواب مختلفة الأحجام بالنباتات، التي كتبت عليها عبارات جميلة لهذه المناسبة.
تقول شامي "من الأفكار الجديدة أيضا، عمل البالونات بألوان زاهية تناسب ست الحبايب وتسعدها، فهناك أشكال متنوعة ومتعددة يمكن تقديمها في هذا اليوم".
وتجمع هدايا وأعمال شامية بين الجمال والعملية، فمعظم الهدايا التي تصنعها يمكن للأم الاستفادة منها بعد تناول الحلوى والشوكولاته؛ مثل السلال المصنوعة من البامبو التي زينتها بالشوكولاته والزهور، وأيضا أواني الضيافة وتتوسطها الأكواب والشوكولاته بشكل متناغم ومتناسق.
وتصف شامي الهدية في يوم الأم بأنها لمسة رقيقة ومؤثرة، لذا يجب علينا التأني قبل اختيارها، فمن المؤكد أن الأم ستحفتظ بها فيما بعد، وتبقى ذكرى جميلة تزين منزلها من أغلى الناس.
تهدف شامي إلى الابتكار والتجديد في "مستلزمات المناسبات" من خلال التنويع بها سواء من حيث الخامات أو الألوان أو التنسيقات، وتعمد إلى إنتاج مشغولات مختلفة عن غيرها، فهي أعمال متقنة وجذابة.
وترى أن الانسجام في المشغولات اليدوية أمر مهم، مثل التزيينات التي تقوم بوضعها على المرايا والصناديق والأواني والسلال، فتختار ألوانا متناغمة مع بعضها بعضا، وتدخلها مع بعضها بطريقة جذابة، وتسعى إلى التغيير في الخامات والألوان، وهذا ما يمكن ملاحظته عند التحديق بمنتجاتها وأعمالها الجديدة والمستحدثة.
أما الخامات التي تستخدمها شامي في إنجاز "مستلزمات يوم الأم" فهي متعددة منها؛ البامبو الصناعي والحرير والمخمل التي تغلف بها أواني الضيافة، إلى جانب الزهور الطبيعية والصناعية ومتعددة الأحجام وأصص النباتات والسلال القشية والشرائط الملونة والصناديق والمرايا والبالونات بألوانها المتنوعة.
وتنصح شامي بالتفكير فيما تحبه الأم، فإذا كانت تهوى النباتات على سبيل المثال، فمن المؤكد أن هدية مرفقة بأصيص نبات ستسعدها كثيرا، أما إذا كانت ممن يفضلن التحف والإكسسوارات التي تجمل المنزل، فهناك العديد من التصاميم والابتكارات المنسقة بطرق مغايرة لما هو مألوف.

التعليق