أتلتيكو مدريد يهيمن على اشبيلية ويقترب من المركز الثالث

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • مدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني -(أرشيفية)

مدريد - حقق أتلتيكو مدريد فوزا صريحا على ضيفه اشبيلية 3-1 وضيق عليه الخناق في المركز الثالث، أمس الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وحقق أتلتيكو فوزه الثالث على التوالي في الدوري، رافعا رصيده إلى 55 نقطة، بفارق نقطتين عن اشبيلية الثالث الذي فشل في الفوز للمرة الثالثة على التوالي.
وخاض الفريقان المباراة، بعد تأهل أتلتيكو إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب باير ليفركوزن الألماني، حيث سيلاقي ليستر سيتي الانجليزي، فيما خرج اشبيلية من ثمن النهائي أمام ليستر.
على ملعب "فيسنتي كالديرون" وأمام نحو 50 ألف متفرج، سيطر أبناء المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، وهدد المهاجم الفرنسي العائد من الإصابة كيفن غاميرو مرمى الضيوف بتسديدة في العارضة (13).
لكن من ضربة حرة على المسطرة للنجم الفرنسي انتوان غريزمان، استفاد المدافع الأوروغوياني دييغو غودين من رأسية سكنت شباك الفريق الأندلسي (37).
وشهد الشوط الثاني هدفا رائعا حمل توقيع غريزمان من ضربة حرة قوية جدا بيسراه سكنت المقص الأيسر لمرمى الحارس سيرخيو ريكو اليائس لصدها بمساعدة من العارضة (61). وهذا الهدف الرابع عشر للفرنسي الدولي هذا الموسم.
وأطلق كوكي رصاصة الرحمة على اشبيلية بتسجيله الهدف الثالث لروخيبلانكوس من مسافة قريبة (77).
ومن هجمة مرتدة، قلص اشبيلة الفارق بعد انطلاقة سريعة من الأرجنتيني خواكين كوريا سددها قريبة الى يسار الحارس السلوفيني يان أوبلاك (85).
وكان ريال مدريد المتصدر عاد بفوز ثمين من أرض اتلتيك بلباو 2-1 السبت، فرفع الفارق موقتا إلى 5 نقاط مع مطارده برشلونة حامل اللقب الذي لعب في متأخر من مساء أمس مع ضيفه فالنسيا.
وتعادل ليغانيس السابع عشر مع ملقة السادس عشر من دون أهداف.
ويوم أول من أمس، حقق الافيس فوزا بشق النفس على ضيفه ريال سوسييداد بهدف وحيد سجله البرازيلي ديفيرسون في الدقيقة 44. ولعب ريال سوسييداد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 67 اثر طرد لاعب وسطه إستيبان غرانيرو.
وارتقى الافيس الى المركز التاسع بفارق الاهداف امام اسبانيول، فيما تجمد رصيد ريال سوسييداد عند 48 نقطة وتراجع الى المركز السادس بفارق الاهداف خلف فياريال الذي كان خسر امام لاس بالماس بالنتيجة ذاتها الجمعة في افتتاح المرحلة.
واستعاد ريال بيتيس نغمة الانتصارات بعد خسارتين وتعادل واحد وعمق جراح ضيفه أوساسونا صاحب المركز الاخير بالفوز عليه بهدفين نظيفين سجلهما رافا نافارو (4) وروبن كاسترو (28).
وصعد ريال بيتيس الى المركز الثالث عشر مؤقتا برصيد 31 نقطة بفارق نقطة واحدة امام فالنسيا، فيما تجمد رصيد اوساسونا عند 11 نقطة في المركز الاخير بعدما مني بخسارته التاسعة عشرة هذا الموسم مقابل فوز واحد و8 تعادلات. -(أ ف ب)

التعليق