ترجيح استيراد القطاع الخاص لبنزين 90 خلال النصف الثاني من 2017

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • محطة محروقات

رهام زيدان

عمان- رجح مدير عام شركة المناصير للزيوت والمحروقات، المهندس ياسر المناصير، ان يبدأ القطاع الخاص باستيراد البنزين 90 اعتبارا من النصف الثاني من العام الحالي.
واضاف المناصير ان الشركات التسويقية ستشرع باستيراد البنزين من السوق العالمية بشكل مباشر دون المرور بمصفاة البترول بعد انتهاء مشاريع السعات التخزينية التي تنفذها الحكومة والتي يتوقع ان نتهي منتصف العام الحالي، مشيرا إلى ان حجم الاستيراد من هذه المادة قد يتراوح ما بين 300 الف إلى 350 الف طن سنويا للشركات التسويقية الثلاث العاملة في المملكة.
ويقدر حجم استهلاك المملكة من البنزين بصنفيه بنحو 2 مليار لتر في السنة.
وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية اعلنت في وقت سابق انه من المتوقع الانتهاء من تنفيذ المشاريع الثلاثة لتخزين المشتقات النفطية منتصف العام الحالي، حيث تشتمل على مشروع بناء سعات تخزينية لمادة النفط الخام والمشتقات النفطية بسعة 100 ألف طن بنظام EPC، ومشروع بناء سعات تخزينية لمادة الغاز البترول المسال بسعة 6 آلاف طن في العقبة بنظام EPC، اما المشروع الثالث فهو مشروع بناء سعات تخزينية لمادة الغاز البترول المسال بسعة 6 آلاف طن في العقبة بنظام EPC.
وبدأت شركات المحروقات الثلاث (المناصير وتوتال وجوبترول) اعتبارا من بداية العام الحالي استيراد البنزين 95 بحسب اتفاقية وقعتها مع الحكومة سابقا لاستيراد المشتقات النفطية بكافة انواعها، على ان تبدأ في استيراد البنزين 90 في وقت لاحق من العام وفقا للرخص الممنوحة لها من قبل الحكومة والتي تتيح لها استيراد كافة اصناف المشتقات النفطية بحسب حاجة السوق المحلية، فيما كانت قد بدأت باستيراد 48 ألف طن ديزل شهريا موزعة بالتساوي بين الشركات الثلاث مباشرة من السوق العالمية، على ان تكون هذه المستوردات وفقا للمواصفة الجديدة التي أعلنت مؤسسة المواصفات والمقاييس دخولها حيز النفاذ.
واشترطت وزارة الطاقة والثروة المعدنية على الشركات عند توقيع رخص التسويق الممنوحة لها أن تكون هذه المحروقات المستوردة خاضعة للمواصفة الأردنية التي تندرج ضمن المواصفات العالمية.

التعليق