"المبارزة" يدعو الهيئة العامة ويفتح باب الترشح للداعمين واللاعبين

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

بلال الغلاييني

عمان – حدد اتحاد المبارزة، الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الاربعاء 5 نيسان (ابريل) المقبل، موعدا لعقد اجتماع الهيئة العامة الانتخابي، والذي سيتم فيه انتخاب مجلس إدارة الاتحاد الجديد والمؤلف من 7 اشخاص، حسب النظام الأساسي الجديد للاتحاد، حيث خصص 3 مقاعد لفئة اللاعبين المعتزلين، و1 مقعد لفئة المدربين المعتزلين، و3 مقاعد لفئة الداعمين.
وكانت اللجنة الانتقالية للاتحاد، قد أعلنت عن فتح باب الترشح لفئة اللاعبين المعتزلين، ولفئة الداعمين، حيث يغلق باب الترشح لهاتين الفئتين يوم 26 آذار (مارس) الحالي.
يذكر أن رئيس الاتحاد السابق عضو اللجنة الانتقالية الحالية د. خالد العطيات، قد ضمن مقعده في مجلس إدارة الاتحاد، بعد أن ترشح وحيدا عن فئة المدربين المعتزلين في رابطة المدربين المعتزلين، في الوقت الذي اجرى فيه الاتحاد انتخابات لفئة اللاعبين المعتزلين والمخصص لها 9 مقاعد في الهيئة العامة، حيث فاز في هذه المقاعد كلا من: حكم الخالدي واسامة سلمان وغازي السكر ومحمد مسامح وسارا العبادي وسارة غيث وصالح أبو عاصي ووسيم حماد ولينا قسوس.
من ناحية أخرى، يقيم اتحاد اللعبة يومي الخميس والسبت المقبلين، بطولة المملكة المفتوحة التصنيفية لجميع الفئات العمرية وللأسلحة الثلاثة (الفلوريه والسابر والإيبيه)، والتي ينتظر أن تشهد مشاركة واسعة من اللاعبين واللاعبات الذين يسعون لتسجيل النتائج القوية والإيجابية التي تعزز من تطلعاتهم في الحصول على المراكز الأولى.
ودعا الاتحاد اللاعبين واللاعبات كافة، الراغبين في المشاركة في هذه البطولة مراجعة الاتحاد وتسجيل اسمائهم لدى مدربي الأسلحة الثلاثة، في الوقت الذي انتهى فيه الاتحاد الترتيبات الفنية والإدارية المتعلقة بهذه البطولة، التي تعتبر واحدة من البطولات المحلية المهمة، والتي سيتم فيها تصنيف اللاعبين واللاعبات في الأسلحة الثلاثة والحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى، وحسب الفئة العمرية التي حددها الاتحاد.
وسيتم اختيار لاعبي ولاعبات المنتخبات الوطنية وفق ما تفرزه منافسات البطولة، والاعلان عن البرنامج الفني الخاص باعداد المنتخبات الوطنية التي ستشارك في جملة من الاستحقاقات الرسمية المقبلة، ومن ابرزها دورة الألعاب العربية القتالية التي تستضيفها العاصمة عمان خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.

التعليق