سميح رئيسا لجمعية وكلاء السياحة والسفر

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

رداد ثلجي القرالة

عمان- قال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر محمد سميح الذي فاز بانتخابات رئاسة الجمعية أمس إن "أولويات عمل المجلس الجديد لجميعة وكلاء السياحة والسفر ستتركز على إعادة النظر بمواد وبنود نظام الجمعية المعمول به حاليا".
وبين سميح في تصريح لـ"الغد" أن الجمعية ستفتح صفحة جديدة مع جميع العاملين في القطاع السياحي سواء القطاع الحكومي أو القطاع الخاص.
وأوضح سميح أن الجمعية ستعمل جاهدة من أجل قضايا كثيرة تواجه عمل المكاتب السياحية العاملة في المملكة.
ولفت إلى أن  أبواب الجمعية مفتوحه أمام جميع العاملين من مكاتب السياحية في المملكة لحل اي اشكالية.
وفاز محمد سميح برئاسة جمعية وكلاء السياحة والسفر التي أقيمت انتخاباتها أمس الاثنين، في مبنى الجمعية.
كما فاز هادي أبو سعود بمنصب نائب الرئيس، وسالم عودة أمينا للصندوق، وكمال ذياب أمينا للسر.
وكانت أسست جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية عام 1960 باستقلال مالي وإداري ولها بهذه الصفة وكما جاء في نص المادة (3) من نظامها الداخلي تملك الأموال المنقولة اللازمة لتحقيق غاياتها وأهدافها.
ويقع مركز الجمعية الرئيسي في مدينة عمان ، ويجوز إنشاء فروع أخرى لها بقرار من المجلس.
ولاتقوم الجمعية على نظام رأسمالي بالمعنى الذي يحقق عوائد ربحية ، بل أنها تقوم على تطوير نفسها من خلال العوائد المتأتية من الاشتراكات والرسوم السنوية التي يدفعها مكاتب السياحة والسفر الأعضاء فيها.
وكما جاء في المادة (4) من نظامها الداخلي الفقرات ( أ – ك) فإن للجمعية أهمية كبيرة في الدور الفعال الذي تقوم به في إبراز المعايير والقوانين الموحدة المتبعة من قبل جمعيات وكلاء السياحة والسفر في الدول المختلفة من العالم، إضافة إلى الدور الرئيسي الذي يؤديه أعضاؤها (مكاتب السياحة والسفر باختلاف فئاتهم) في الجانب التسويقي مما يسهم إسهاما متميزا في الدخل الاقتصادي الوطني.

التعليق