الليغا

لويس إنريكي وبيكيه يمتدحان ميسي بعد فوز لافت على فالنسيا

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي يحتفل بهدف له في مرمى فالنسيا أول من أمس - (رويترز)

برشلونة- كال لويس انريكي مدرب برشلونة المديح للهداف ليونيل ميسي أول من أمس، بعدما هز اللاعب الارجنتيني الشباك مرتين في الفوز 4-2 على فالنسيا في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم ليسجل 40 هدفا على الأقل بجميع المسابقات للموسم الثامن على التوالي.
ووضع ميسي برشلونة في المقدمة 2-1 قبل نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء ثم تلقى تمريرة من مواطنه خافيير ماسكيرانو ليسدد في الزاوية القريبة لمرمى الحارس دييغو الفيس محرزا هدفه 25 في الدوري هذا الموسم.
وإضافة لذلك سجل ميسي 11 هدفا في دوري أبطال اوروبا وأربعة في كأس الملك وهدفا واحدا في كأس السوبر الاسبانية ليرفع رصيده حاليا إلى 41 هدفا.
وسجل ميسي 40 هدفا لأول مرة في موسم واحد في 2009-2010 ثم كرر الخطى نفسها في كل موسم منذ ذلك الوقت. وأبلغ لويس انريكي الصحفيين "إنه أمر مذهل.. كسر كل رقم قياسي وسيواصل تحطيم المزيد".
وأضاف "الاستمتاع بميسي أمر مذهل.. لا يمكن لأحد أن يقترب من أرقامه ومن المستحيل على أي أحد أن يفعل ما فعله. سنفتقده عندما يرحل".
وشارك ميسي في مباراته الأولى مع برشلونة العام 2004 وأصبح هداف النادي عبر العصور في 2012 ضد غرناطة متجاوزا الاسباني سيزار رودريغيز وفي 2014 تفوق على الراحل تيلمو زارا ليتصدر قائمة هدافي الدوري الاسباني بثلاثية ضد أشبيلية. وقال زميله جيرار بيكيه "إنه الأفضل على مر العصور واعتدنا عليه وهو يفعل ذلك. يجعل الأمر يبدو طبيعيا لكننا نعلم مدى صعوبته بالنسبة لأي أحد وعندما يتوقف عن اللعب سيكون من الصعب على أي أحد تجاوز أرقامه. نحن فقط بحاجة للاستمتاع بالسنوات المتبقية معه".
سامباولي يشير إلى افتقار القوة الذهنية
قال خورخي سامباولي مدرب اشبيلية إن آمال فريقه في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الاسباني تحطمت بسبب افتقار لاعبيه "للقوة الذهنية".
وكان اشبيلية يطارد ريال مدريد وبرشلونة لأغلب فترات الموسم لكن عدم الفوز في آخر ثلاث مباريات في الدوري أنهى آماله في حصد اللقب.
وتركته الهزيمة 3-1 أمام اتلتيكو مدريد أول من أمس الفريق بعيدا بفارق ثماني نقاط عن ريال مدريد الذي لعب مباراة أقل، وست نقاط عن برشلونة.
وقال سامباولي الذي ودع فريقه دوري أبطال اوروبا بعد الهزيمة أمام ليستر سيتي للصحفيين "من الصعب تحديد ما حدث لكن الأمر يتعلق بالقوة الذهنية بشكل كبير. كان لدينا توقعات كبيرة في المنافسة على اللقب ودوري الأبطال وكل الأشياء التي لم تكن في مصلحتنا تسببت في تحطم آمالنا. عندما لا تلعب بشكل جيد بما يكفي لتحقيق الفوز تشعر بالإحباط ويجب أن نعود إلى حقيقتنا ونعيد ترسيخ شخصيتنا".
وأضاف "عندما لا تسير الأمور كما توقعت تثار الشكوك وهذا ما حدث اليوم".
وأرسل انتوان غريزمان تمريرة عرضية من ركلة حرة لدييغو غودين الذي أودعها الشباك بضربة رأس في الدقيقة 37 ثم سدد اللاعب الفرنسي الدولي كرة من ركلة حرة اصطدمت بالعارضة قبل أن تستقر في الشباك في الدقيقة 61.
وأضاف كوكي الهدف الثالث من مدى قريب في الدقيقة 77 قبل أن يسجل خواكين كوريا هدف اشبيلية الوحيد في الدقيقة 85.
وقال سامباولي "لم نستطع السيطرة على المباراة والتفاصيل لم تكن في صالحنا. سيطر علينا المنافس في الشوط الأول وعندما بدأنا نسيطر على الأمور اهتزت شباكنا من ركلة حرة. في الشوط الثاني حدث الأمر نفسه ثم كانت الأمور صعبة للغاية علينا". - (رويترز)

التعليق