حق الرد

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

سعادة رئيس تحرير صحيفة الغد، الأستاذة جمانة غنيمات المحترمة
تحية طيبة وبعد، نشر في عدد جريدكم أمس تقرير بعنوان (معارضة النقابات الصحية لـ"المسؤولية الطبية" تتراجع..) وقد فهم من هذا العنوان أن نقابة الأطباء والنقابات الصحية قد تراجعت عن مواقفها حيال مشروع المسؤولية الطبية، وأنها كانت تريد تعطيل أي قانون يتعلق بالمسؤولية الطبية.
والصحيح أن موقف النقابة والنقابات الصحية حيال مشروع قانون المسؤولية الطبية موضوع البحث ما يزال ثابتا ولم يتغير، وان هدف نقابة الاطباء كان من البداية وبعد اجتماع هيئتها العامة التشاوري هو سحب القانون بهدف إعادة صياغته وتغييره بالكامل، وأن هذا المطلب تم رفعه إلى دولة رئيس الوزراء حيث قد استجاب دولته لهذا المطلب بالفعل، من منطلق أن النقابات الصحية لها الحق في أن تكون طرفا أساسيا في صياغة هذا القانون، وهذا ما تم تحقيقه.
كما أننا نؤكد أننا لسنا ضد ايجاد قانون للمسؤولية الطببية في يوم من الأيام، بل إننا ندعو لتشريع قانون متوازن يحمي الطبيب والكادر الصحي والمواطن في آن معا، ويجنبهم تغول أطراف أخرى على حساب التكلفة العلاجية، وإننا ضد إلزامية التأمين، وإن النقابات الصحية كانت وما تزال لها ملاحظات على مشاريع قوانين المسؤولية الطبية بهدف تحقيق التوازن وايجاد الأرضية والبيئة المناسبة لأي قانون يخرج إلى حيز الوجود مستقبلا، بما يضمن مصلحة كافة أطراف المعادلة الصحية.
نقيب الأطباء

التعليق