الأسد: نبحث مع روسيا مقترحاتها حول الدستور ونؤيد مبادراتها

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

دمشق - قال الرئيس السوري بشار الأسد أمس إن دمشق تبحث مع روسيا مقترحاتها حول الدستور وتؤيد مبادرات موسكو الأخرى.
وصرح الأسد في مقابلة صحفية مع وسائل إعلام روسية قائلا: "في الأمس(الاحد)، كما أعتقد أكد مندوبنا الدائم في الأمم المتحدة السيد (بشار) الجعفري، أننا نؤيد المبادرات الروسية، مبادرات مختلفة وليس هذه فقط، (أنا مطلع على المبادرة) كرؤوس أقلام والآن نحن بصدد مناقشتها مع موسكو بالتفصيل".
وفي معرض رده على سؤال حول رأيه في وجود تقارير بشأن خطط قوات التحالف الدولي لبدء عملية في الرقة بداية نيسان ( أبريل)، قال الأسد إن أي عمل عسكري في سورية دون موافقة الحكومة السورية غير شرعي، ووجود أي جندي أجنبي على الأراضي السورية يعتبر غزوا سواء لتحرير الرقة أو أي مكان آخر، هذا أولا. ثانيا، "نحن نعلم أن التحالف لم يكن جادا في محاربة (داعش) أو الإرهابيين، لذلك علينا فهم النية الحقيقية للخطة بأكملها، فإذا كانت هناك خطة لتحرير الرقة فمن من؟ من داعش؟ لإعطائها لمن؟ لذلك خطتهم ليست لقتال الإرهابيين وليس لمساعدة الحكومة السورية، خطتهم ليست من أجل وحدة سورية وليست لسيادة سورية".
وأشار الرئيس السوري إلى أن دمشق ستحصل في حال تطلب الأمر على دعم عسكري إضافي من روسيا، وذلك لمحاربة الإرهابيين، مؤكدا أن مستوى الدعم الحالي كاف لمكافحة الإرهاب في البلاد.
وقال الأسد للصحفيين الروس: "الدعم الروسي في المرحلة الحالية ـ المتمثل بالضربات الجوية كاف لتقدم الجيش السوري على مختلف الجبهات.-(وكالات)

التعليق