الطويسي يفتتح مؤتمر إطار المؤهلات الوطني

تم نشره في الخميس 23 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

عمان - أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عادل الطويسي أن "إنشاء إطار وطني شامل للمؤهلات يشكل حجر الزاوية في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية التي أطلقت قبل أشهر قليلة بمبادرة ورعاية ملكية، وتعد هيكلاً متكاملاً ومرجعية وطنية لجميع مستويات المؤهلات الأكاديمية والتقنية والفنية والمهنية، وبصيص أمل جديد في عملية الإصلاح الوطني الشامل بكل أبعاده التنموية".
وقال الطويسي خلال افتتاحه أمس مندوباً عن سمو الأميرة سميّة بنت الحسن، مؤتمر إطار المؤهلات الوطني، ضمن فعاليات مشروع "ايراسموس+" المدعوم من الاتحاد الأوروبي وبشراكة أردنية أوروبية، ان التطوير والتغيير أصبح أداة هامة وضرورية للتغلب على المعوقات التي تواجه البرامج الأكاديمية في الكليات والجامعات الأردنية ورفع مستوى ونوعية النظم التعليمية وارتباطها باحتياجات سوق العمل ومتطلباتها.
وتتألف هذه الشراكة من ست جامعات أردنية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي ومجموعة أخرى من الشركاء الأوروبيين.
وبين رئيس جامعة الأميرة سمية د.مشهور الرفاعي أن المشروع يهدف الى دعم صياغة نتائج التعلم من حيث المؤهلات وفقا لمعايير التصنيف والتوصيف الاردني وتحسين فهم المؤهلات ومستوياتها وإعطاء صورة واضحة عن أهمية المخرجات التعليمية للأفراد وأصحاب العمل.
من جهته أكد مدير مكتب إيراسموس بلص الاوروبي في الأردن د. احمد أبو الهيجاء أهمية مشروع الإطار الوطني للمؤهلات وإشراك المعنيين بالعملية التعليمية والتنموية في المملكة للدخول في حوار ونقاش مستفيض من اجل وضع وصف دقيق وواضح للمعارف والقدرات والمهارات الواجب توافرها لدى المتعلم في كافة مستويات النظام التعليمي.-(بترا)

التعليق