واشنطن تنصح نتنياهو بالبناء الاستيطاني داخل القدس ووقفه بالكتل المعزولة

تم نشره في الجمعة 24 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

القدس المحتلة  - ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية، أن الولايات المتحدة نصحت تل آبيب بوقف البناء في المستوطنات الواقعة خارج الكتل القائمة، مع الاستمرار في البناء داخل أحياء القدس والمجمعات الاستيطانية.
ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مصدر إسرائيلي مطلع على المحادثات التي أجراها المبعوث الأميركي جيسون غرينبلات مع رئيس الحكومة الاسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، أن الموفد الأميركي طلب من الأخير وقف البناء في المستوطنات المعزولة الواقعة خارج الكتل الاستيطانية.
وحسب المصدر، فقد أوضح غرينبلات أن أدارة الرئيس دونالد ترامب معنية بتقييد كبير للبناء في مستوطنات الضفة الغربية، مضيفا، أن الصيغة التي عرضها مبعوث البيت الأبيض شملت موافقة أميركية صامتة على البناء في الأحياء الاستيطانية في القدس، والبناء داخل الكتل الاستيطانية، بحجم يتم الاتفاق عليه بين إسرائيل والولايات المتحدة. وشملت الصيغة التي عرضها غرينبلات طلبا أمريكيا بأن لا تبني إسرائيل في المستوطنات الواقعة خارج الكتل بدون استثناء.
وقد تحفظ نتنياهو على الإقتراح الأميركي، خاصة إعلان التجميد العلني والرسمي للبناء خارج الكتل، والسبب الرئيسي لذلك هو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يعتقد بأنه سيجد من الصعب تمرير صيغة كهذه داخل الائتلاف الحاكم، في ضوء معارضة الكثير من وزراء الليكود إلى جانب وزراء البيت اليهودي. ولم يتم التوصل إلى اتفاق ولذلك تقرر مواصلة مناقشة الموضوع خلال المحادثات التي تجري هذا الأسبوع بين مستشاري نتنياهو وغرينبلات في واشنطن.
ويشار إلى أن البناء الإستيطاني في الضفة الغربية يشكّل عقبة كبيرة، أمام استئناف المفاوضات الإسرائيلية -الفلسطينية المتوقفة منذ أعوام حول إقامة دولة فلسطينية والوضع النهائي للأراضي الفلسطينية المحتلة. - (وكالات)

التعليق