تصفيات مونديال 2018 (أوروبا)

بلجيكا أمام امتحان اليونان الصعب ورحلة سهلة لفرنسا

تم نشره في السبت 25 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الفرنسي يتدربون استعدادا لمواجهة لوكسمبورغ الليلة -(أ ف ب)

نيقوسيا- تخوض بلجيكا أصعب مبارياتها أمام ضيفتها اليونان بعد تحقيقها بداية ساحقة في تصفيات أوروبا المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 في كرة القدم، فيما تختبر فرنسا تشكيلة يافعة أمام لوكسمبورغ وتبحث البرتغال عن تعميق الهوة مع سويسرا.
وتقام اليوم السبت 9 مباريات في المجموعات الأولى والثانية والثامنة، أبرزها بين بلجيكا واليونان، البرتغال والمجر، وبلغاريا وهولندا.
ويتأهل إلى النهائيات مباشرة صاحب المركز الاول في كل من المجموعات التسع، فيما يلعب افضل ثمانية منتخبات حلت في المركز الثاني الملحق الفاصل الذي يتأهل عنه اربعة منتخبات ليصبح المجموع العام 13 منتخبا من القارة الاوروبية اضافة الى روسيا المضيفة.
في المجموعة الثامنة، تحلق بلجيكا مع مدربها الجديد الاسباني روبرتو مارتينيز ومساعده الفرنسي تييري هنري. حقق "الشياطين الحمر" 4 انتصارات ساحقة على قبرص 3-0 والبوسنة والهرسك 4-0 وجبل طارق 6-0 واستونيا 8-1.
لكن مباراتها مع اليونان قد تكون مختلفة، اذا تحتل الاخيرة وصافة المجموعة بفارق نقطتين عنها، وذلك بعد تعادلها بشق النفس في مباراتها الاخيرة امام ضيفتها البوسنة والهرسك 1-1، عندما احتاجت الى هدف في الوقت القاتل من جورجيوس تسافيلاس لتنتزع نقطة المباراة. وتعول بلجيكا على هدافها روميلو لوكاكو، لكنها ستفتقد خدمات نجم تشلسي الانجليزي ادين هازار.
وتبحث البوسنة والهرسك عن الاستفادة من خسارة يونانية، للانقضاض على الوصافة عندما تستقبل جبل طارق المتواضع الذي مني بأربع خسارات، علما بانها تتخلف عن اليونان بثلاث نقاط.
وفي مباراة هامشية، تستقبل قبرص (3 نقاط) استوينا (3 نقاط).
وتنتقل فرنسا، وصيفة كأس أوروبا الاخيرة على أرضها، في مهمة سهلة على أرض لوكسمبورغ ضمن المجموعة الأولى، فيما تحل هولندا الوصيفة على بلغاريا الرابعة في موقعة لافتة. وتتصدر فرنسا الترتيب بعشر نقاط، مقابل 7 لكل من هولندا والسويد التي تستقبل بيلاروسيا الخامسة والتي لم تحقق أي فوز حتى الآن، فيما أحرزت لوكسمبورغ نقطة يتيمة حتى الآن من مبارياتها الخمس.
واستدعى مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان مجموعة من الشبان، بينهم لاعبا موناكو كيليان مبابي (18 عاما) وبنجامان مندي وجناح مرسيليا فلوريان توفان ولاعب وسط ليون كورنتان توليسو للمرة الأولى الى تشكيلة المنتخب.
وبعد مواجهة لوكسبمورغ، تستضيف فرنسا الثلاثاء المقبل اسبانيا في لقاء ودي على ملعب "ستاد دو فرانس" في ضاحية سان دوني الباريسية.
وقال ديشان تعليقا على خياراته لاسيما استدعاء مبابي مهاجم موناكو المتألق: "فتحت الباب اكثر امام اللاعبين الشباب، وقد يتساءل الجميع هل هي اللحظة المناسبة؟ لدي الرغبة في ان اراه ضمن المجموعة نظرا لما قدمه وبما يملك من شخصية المهاجم ومؤهلات خاصة".
وعن استبعاد الكسندر لاكازيت هداف ليون والدوري الموسم الماضي، اوضح ديشان "لدي خيارات يجب ان اقوم بها، انه احد اللاعبين الذين يجب ان يكونوا ضمن التشكيلة، لقد اخترت كيليان لأني ارغب في ذلك. اليكس يسجل دائما لكن (استبعاده) كان من الخيارات الصعبة".
وعن مواجهة لوكسمبورغ، قال ديشان: "صحيح أن لوكسمبورغ لم تحقق سوى نقطة وحيدة حتى الآن، لكنها سجلت بعض الأهداف وكانت لا تخسر في الغالب سوى في الفترة الأخيرة من مبارياتها".
وأردف "إنهم جيدون تكتيكيا ويلعبون نحو الأمام بأسلوب مباشر لكن ليس فوضويا. وفي هذا المستوى، لا توجد منتخبات صغيرة".
وتبحث البرتغال بطلة أوروبا عن مواصلة نتائجها الجيدة وتحقيق فوزها الرابع على التوالي، عندما تصطدم بضيفتها المجر ثالثة الترتيب، فيما تستقبل سويسرا المتصدرة لاتفيا وصيفة القاع.
وحقق زملاء كريستيانو رونالدو بداية متواضعة عندما خسروا امام سويسرا 0-2، بيد انهم عوضوا لاحقا وتخطوا اندورا وجزر فارو المتواضعتين 6-0 ثم لاتفيا 4-1.
وعلق مدرب البرتغال فرناندو سانتوس على مواجهة المنتخبين في كاس أوروبا الأخيرة عندما تعادلا 3-3: "أتوقع أن تلعب المجر تماما كما فعلت في تلك المباراة. لا أعتقد أنهم سيلعبون هنا من أجل نقطة واحدة. أتوقع فريقا يريد الاحتفاظ بالكرة ويدافع جيدا".
وفي مباراة ثانية، تبحث سويسرا عن مواصلة بدايتها الرائعة، وتحقيق فوزها الخامس على التوالي.
وقال مدربها فلاديمير بيتكوفيتش "انتهى السبات الشتوي، يجب تحقيق النقاط الثلاث، لأننا نرغب في أن نُبقي مصيرنا بين أيدينا".
وفي مباراة هامشية ضمن المجموعة يعنها، تستقبل اندورا جزر فارو. -(أ ف ب)

التعليق