فاعليات شعبية وحزبية ونقابية تكرم شهداء قلعة الكرك

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • فاعليات شعبية وحزبية ونقابية ورسمية تحضر تكريم شهداء قلعة الكرك أمس.-(الغد)

هشال العضايله

الكرك- نظمت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة الكرك امس مهرجانا لتكريم شهداء الاعتداءات الارهابية، التي استهدفت الكرك نهاية العام الماضي من قبل مجموعة من الارهابيين.
وقال رئيس مجمع اللغة العربية الاردني ورئيس الديوان الملكي الأسبق الدكتور خالد الكركي إن الشهداء يرتقون الى الله وإنهم  نذروا انفسهم للدفاع عن الوطن وكرامة وحرية الاردنيين، مشيرا الى ان الاردنيين قدموا الشهداء في سبيل فلسطين والأردن للذود عن الكرامة والحرية والكرامة والحياة الكريمة.
واشار الى ان الاردنيين يرفضون من هم في صف دعاة الاستسلام وتجار الحروب، لافتا الى ان الشعب الاردني الذي يتغنى بقيم الشهادة يقف مع الشهداء ومن هم في صف وحدة الأمة ونهضتها وحق الاطفال في الكتاب وحق فلسطين العربية في التحرر وحق الاردنيين في حياة كريمة وعادلة.
واشار الكاتب الدكتور محمد المسفر من دولة قطر الشقيقة الى ان الاردن مليء بقبور وشواهد الشهداء المنثورين كالاقمار على الارض الاردنية، لافتا الى ان الكرك كان لها نصيب وافر وكبير من الشهداء الذي قضوا دفاعا عن الارض والعرض والحرية والكرامة.
وبين إن كان يبقى من ذكر في البلدان هم اقمار الشهداء، لافتا الى ان الكرك سباقة في تقديم الشهداء الكرام في سبيل قيم العروبة والاسلام العظيم،  مشيرا الى ان التاريخ سيبقى يذكر على الدوام افعال الاردنيين ومن بينهم اهالي الكرك في الدفاع عن فلسطين وكرامتها والدفاع عن احرار سورية والدفاع عن العراق وحريته، معتبرا ان شهداء الكرك وهم رجال آمنوا بربهم وشعبهم ووطنهم ورفضوا الانصياع للفكر المتطرف والارهاب الدخيل على الوطن والأمة.
ودعا الاردنيين للوقوف خلف قيادتهم الهاشمية الحكيمة التي جنبت الاردن الحال الذي وصلت اليه بعض الدول العربية.
وقال رئيس بلدية الخليل الدكتور داوود الزعتري ان الجميع يقفون اليوم متضامنين مع الكرك والاردن في مواجهة الارهاب والتطرف، لافتا الى ان الله حمى الاردن من كل مكروه بفضل القيادة الهاشمية وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
واعتبر ان الشعب الاردني الطيب، الذي وقف في مواجهة الارهاب يقوم بدوره الوطني والقومي في دعم الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان والاحتلال الصهيوني، لافتا الى ان ابناء الشعب الفلسطيني رفضوا الاعتداءات الارهابية على الكرك والاردن، مؤكدين أن ما يحدث هو مؤامرة تنال المجتمعات العربية لمصلحة الدولة الصهيونية.
واشار الى ان الجميع يقدرون عاليا قيم الشهادة والشهداء ويرفضون المحتل الاسرائيلي الذي يعتدي يوميا على الشعب الفلسطيني الذي يقدم في سبيل حريته الشهداء، لافتا الى ان الاردن الذي هو رئة فلسطين التي يتنفس منها ما يجعله حريصا على أمنه واستقراره وحريته وعزته.
وقال رئيس لجنة بلدية الكرك متصرف قصبة الكرك عدنان القطارنه ان الاحتفال بتكريم الشهداء وذويهم هو عنوان ودليل على ان الاردن ماض في رسالته ومسيرة الحرية والكرامة التي لن تنال منها افكار وافعال المتطرفين والارهابيين.
وبين ان الاردن يفخر ويعتز بالشهداء الذين هم مسيرة طويلة في درب الحرية والعزة للوطن الاردني الجميل، معتبر ان ما حدث بالكرك يوم الاعتداءات الارهابية دليل على رفض التطرف والارهاب الذي هو مرفوض بالجملة من ابناء الشعب الاردني العظيم، والذين يحمون وطنهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، داعيا  إلى تخليد الشهداء في كتب المدارس والشوارع في البلدات والمدن الاردنية ليبقوا عنوان على العزة والكرامة الاردنية.
واشار رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود ابو غنيمة الى ان الشهداء هم اصحاب المكان والزمان، لافتا الى ان الوجود في حضرة الشهداء هي مكانة عزيزة وكريمة.
ولفت الى ان الشهداء كتبوا حكاية الاردنيين في قلعة الكرك في مواجهة الارهاب والارهابيين، وهم الذين حفروا اسماءهم عميقة في قلوب الاردنيين والعرب جميعا.
واشار الى ان الاردنيين رجعوا في وسط الظروف الاخيرة وخصوصا الاعتداءات الارهابيية الى القواسم المشتركة الكثيرة بينهم والتي هي تحمي الوطن وتقدر الشهداء وتعلي من قيم الكرامة والحرية.
 واضاف ان الجميع لا يختلفون على مكانة رأس الدولة في نظامنا السياسي والحرية والعدالة بين الاردنيين.
وقال نائب نقيب المحامين وامين عام مجمع النقابات المهنية رامي الشواورة ان الجميع اليوم يقفون في حضرة الشهداء الذين هم اكرم الناس جميعا، لافتا الى الشهداء في قلعة الكرك سجلوا تاريخا مشرفا للوطن والامة كلها.
وبين ان المقاومة في فلسطين تعري مواقف العديد من الدول العربية التي يتكالب عليها كل شعوب الارض، لافتا الى ان ما آلت اليه أحوال العديد من الدول العربية اصبحت محزنة ولا ترضي أحدا من الشرفاء.
وفي نهاية الحفل قدمت اللجنة المنظمة للمهرجان الدروع تكريما لذوي الشهداء الذين قضوا في مواجهة الاعتداءات الإرهابية بقلعة الكرك.

التعليق