الملكة تطلع على برامج مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2017. 06:35 مـساءً
  • الملكة رانيا تطلع على برامج مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل في جبل النصر

عمان- اطلعت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الثلاثاء على عدد من البرامج والخدمات الجديدة لمركز الملكة رانيا للأسرة والطفل في جبل النصر.

وفي بداية الزيارة استمعت جلالتها بحضور مدير عام مؤسسة نهر الاردن إنعام البريشي ومديرة مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل غادة أبو الروس إلى شرح حول برنامج بيت صغير أحد نشاطات برنامج حماية الطفل وهو على شكل نموذج بيت صغير عصري يتم فيه تنفيذ أنشطة تفاعلية مع الاطفال ليتمكنوا من وقاية وحماية أنفسهم من الاساءة، ويهدف لتطوير معرفة ومهارات الأسر لوقاية اطفالهم وحمايتهم من الاساءة في المنزل او المدرسة او الحي.

كما اطلعت جلالتها على برنامج قوة الفن الذي ينفذ انشطة تفاعلية تستخدم أدوات الفنون من نحت ورسم ومسرح دمى لإيصال رسائل توعوية للمستفيدين من برنامج حماية الطفل، ويشرك الأهالي في بعض الجلسات لتشجيع التواصل وتقليل العنف المنزلي.

وشاركت عائلات سورية في الحديث عن استخدام الفن لمساعدة الاهالي والاطفال على عكس تجاربهم وتطوير مهارات جديدة لديهم.

وفي حديقة البيت الزجاجي استمعت جلالتها إلى شرح عن اهداف هذا البرنامج في تعليم الأطفال وأهاليهم لبناء الثقة بالنفس وإيجاد فرص للأسر لقضاء وقت نوعي عبر اكتساب بعض مهارات الإنتاج والقيم الحياتية من خلال الزراعة.

ويطبق الاطفال في البيت الزجاجي ما تعلموه من خلال برنامج افلاطون العالمي للتربية الاجتماعية والمالية والذي تم تنفيذه من قبل المؤسسة خلال السنوات السبع الماضية.

وفي فرع مطبخ الكرمة الذي تم انشاؤه هذا العام في مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل من أجل توفير فرص تمكين اقتصادية للسيدات، اطلعت جلالتها على انتاج المطبخ الذي يوفر للسيدات فرص عمل تساهم بشكل ايجابي في رفع المستوى المعيشي لهن ولعائلتهن.

وكانت مؤسسة نهر الأردن أنشأت مركز الملكة رانيا للأسرة والطفل في عام 2005 لتنفيذ مجموعة من البرامج الخاصة بمفاهيم الحماية وزيادة الوعي للطفل، والشباب، والاهالي.

وتطور المركز ليشمل نموذجا مجتمعيا شاملا يوفر خدمات متكاملة تهدف حماية الطفل من الاساءة وتعزيز الروابط الاسرية وترويج ثقافة الحماية، بالإضافة إلى المساهمة في نشر المعرفة والخبرات على المستوى المحلي والاقليمي وبناء قدرات العاملين في مجال حماية الطفل.

يذكر أن مؤسسة نهر الأردن تعمل منذ عام 1997 على تطبيق وتحقيق حماية حقوق الأطفال وتعزيز الممارسات الجيدة في تربيتهم، ويسعى برنامج نهر الأردن لحماية الطفل لتعزيز التفاعل الصحي الإيجابي بين أفراد الأسرة، وخصوصاً فيما يتعلق برعاية الأطفال في الأسرة.-(بترا)

التعليق