الكرك: مواقع التنزه تخلو من الخدمات

تم نشره في الأربعاء 29 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً
  • غابة اليوبيل في الكرك والتي تعاني من غياب الخدمات فيها - (الغد)

هشال العضايله

الكرك -  يطالب سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك بتحسين أماكن التنزه بالمحافظة، وخصوصا منطقة غابة اليوبيل، وهي المنطقة الوحيدة التي يتواجد فيها مساحات واسعة من الأشجار والغابات، وتفتقد لخدمات التنزه.
 وتوجد في محافظة الكرك العديد من المواقع التي تعتبر مناطق مناسبة للتنزه من بينها غابة اليوبيل وعين سارة والأغوار الجنوبية ووادي بن حماد، إلا أن أكثرها طلبا للتنزه هي غابة اليوبيل.
وأشاروا  الى ان هذه المواقع المهمة ومن بينها غابة اليوبيل تكاد  تخلو من كافة الخدمات الضرورية للمتنزهين، وخصوصا خدمات المرافق الصحية، بالاضافة الى انعدام النظافة فيها، حيث تتواجد في هذه المناطق كميات كبيرة من النفايات من سنوات سابقة، لافتين الى تراكم النفايات بكميات كبيرة في غالبية مناطق غابة اليوبيل. 
وتعتبر غابة اليوبيل من أجمل المناطق الطبيعية في محافظة الكرك والتي يرتادها آلاف المتنزهين مع بداية فصل الربيع، إلا أن غالبيتهم يشكون افتقار المكان للمرافق المهمة والضرورية وخاصة المرافق الصحية. 
 وقال المواطن ناصر الحباشنة من سكان مدينة الىكرك إن منطقة غابة اليوبيل التي تعتبر المقصد الوحيد للسكان في محافظة الكرك، أصبحت مكانا لتجمع كميات كبيرة من النفايات بسبب رمي المتنزهين  لمخلفات تواجدهم فيها وبشكل عشوائي دون ان تقوم أي جهة معنية أو أهلية بعملية تنظيف للمنطقة.
واشار الحباشنة الى ان المنطقة تخلو من المرافق الصحية، ما يضطر العديد من المواطنين وخصوصا السيدات الى مغادرة المنطقة مبكرا، لافتا الى ان الطريق المؤدي الى المنطقة تم تعبيده منذ فترة طويلة ولم تجر عليه أي إصلاحات او تعديلات رغم انه يخدم منطقة سياحية ويعاني من ضيق وحفر ومطبات.
 وقال بلال المعايطه إن الغابة التي يزورها آلاف المواطنين في فترة قليلة لا يوجد فيها أي خدمات بنية تحتية كالكهرباء والمياه ومركز للدفاع المدني وحاويات نفايات. 
وأشار إلى أن المنطقة التي تعتبر المكان الوحيد  للتنزه بالاضافة لعين سارة  اصبحت مكانا طاردا للزوار بسبب تراكم النفايات وانعدام الخدمات فيها.
واشار مدير زراعة الكرك المهندس مازن الضمور الى ان موقع غابة اليوبيل هو عبارة عن غابة حرجية ضمن مناطق الحراج الوطنية المحمية وهي ليست مكانا للتنزه، لافتا إلى أن وزارة الزراعة تسمح بدخول المواطنين إليها للتنزه بسبب غياب أماكن التنزه.
وبين أن المديرية تضع بشكل دائم وكل موسم حاويات لتجميع النفايات إلا ان المواطنين يقومون برمي النفايات بشكل عشوائي ما يتسبب بتراكم النفايات ويشوه المناظر الطبيعية فيها.

التعليق