إنسان آلي يساعد الأطفال المصابين بالتوحد

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2017. 01:44 مـساءً
  • من المصدر

الغد- طور باحثون في جامعة هرتفوردشاير البريطانية إنسانا آليا بهدف مساعدة الأطفال المصابين بالتوحد على التفاعل الاجتماعي والتواصل مع غيرهم.

ويقوم الإنسان الآلي، الذي يدعى كاسبار، بالغناء ويتظاهر بالأكل ويضرب على الدف ويمشط شعره خلال جلسات العلاج حسب الجزيرة نت.

ويمكن لكاسبار الصراخ إن تعرض لأذى من الطفل خلال الجلسة. ويوجد معالج لتشجيع الطفل على تصحيح سلوكه وتشجيعه على مداعبة الجهاز.

ونجح الجهاز حتى الآن في مساعدة نحو 170 طفلا مصابين بالتوحد في مجموعة من المدارس والمستشفيات خلال الأعوام العشرة الماضية.

وتقول الجمعية الوطنية لعلاج التوحد في بريطانيا إن هناك نحو 700 ألف شخص يعانون التوحد في البلاد.

ورصدت إحدى المنظمات الخيرية نتائج إيجابية من العمل مع كاسبار، وقالت نائبة مدير المنظمة إنهم كانوا "يحاولون تدريب صبي صغير على كيفية الأكل مع نظرائه وكان يعاني بسبب شعوره بالقلق".

وأضافت أنه عندما بدأوا "فعل ذلك مع كاسبار، استمتع الطفل وهو يطعم كاسبار ودفعه لتناول الطعام عندما كان جائعا، والآن بدأ الاندماج في الفصل الدراسي وتناول الطعام مع نظرائه".

التعليق