المفرق: 1147 معلما يدرسون الطلبة السوريين في ‘‘الزعتري‘‘

تم نشره في الثلاثاء 4 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • طلاب سوريون لاجئون في مدرستهم بمخيم الزعتري في محافظة المفرق -( تصوير: محمد ابو غوش )

حسين الزيود

المفرق- يقوم 1147 معلما ومعلمة على تنفيذ العملية التعليمية لطلبة اللاجئين السوريين في مدارس مخيم الزعتري بمحافظة المفرق، والطلبة المنتظمين في المدارس المسائية، التي افتتحتها وزارة التربية والتعليم لهم ضمن نطاق مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية، وفق لمديرها المهندس فايز جويعد.
وقال جويعد إن هناك 29 مدرسة ومركز تعليم مكاني في مخيم الزعتري للاجئين السوريين يلتحق بها 21 ألفا و265 طالبا وطالبة، لافتا إلى أنها مقسمة بين الذكور والإناث بواقع 15 مدرسة للإناث و 14 مدرسة للذكور.
وبين أن هناك 480 معلمة وإدارية معينات وفقا لنظام التعليم الإضافي للقيام بمهام تنفيذ عملية التعليم لدى مدارس الإناث في المخيم، فيما هناك 445 معلما وإداريا يقومون على التعليم في مدارس الذكور بالمخيم وتم تعيينهم حسب نظام التعليم الإضافي.
وأشار جويعد إلى أن المدارس التي افتتحتها وزارة التربية والتعليم ضمن نطاق تربية البادية الشمالية الغربية تبلغ 12 مدرسة منها 11 مدرسة للطالبات السوريات ومدرسة واحدة للطلبة السوريين، موزعات ضمن المناطق التابعة للمديرية وبحسب تواجد الطلبة السوريين، منوها أن هناك 207 معلمات يقمن على تدريس الطالبات و15 معلما يقومون على التعليم في مدرسة الذكور.
وأوضح أن عملية تنفيذ العملية التعليمية في المدارس المسائية، التي تم افتتاحها للتخلص من الاكتظاظ الطلابي واستيعاب الطلبة السوريين تتم من خلال المعلمين الأصليين في المدارس الحكومية، وعدد من التعيينات ضمن التعليم الإضافي.
ولفت جويد إلى أن عدد الطلبة من اللاجئين السوريين الملتحقين في المدارس المسائية ال12 يبلغ 2731 طالبا وطالبة ضمن هذه المدارس، فضلا عن تواجد قرابة 2013 طالبا وطالبة من اللاجئين في المدارس الحكومية المختلفة وضمن مناطق سكن الطلبة السوريين.
ونوه جويعد أن المديرية تعمل بشكل حثيث على توفير بيئة تعليمية ملائمة للطلبة الأردنيين والسوريين على حد سواء، من خلال العمل على افتتاح مدارس مسائية، تمكنت من استيعاب الطلبة السوريين على قوائم الانتظار، والتخلص من الاكتظاظ الطلابي في الغرف الصفية في المدارس التي تشهد تواجدا كثيفا للطلبة السوريين.
وأشار إلى أنه تم العمل على افتتاح 10 رياض أطفال ضمن مخيم الزعتري، بهدف استيعاب فئة الأطفال ضمن هذه المرحلة العمرية، إضافة إلى افتتاح 3 رياض أطفال في المدارس المسائية التي تنتشر ضمن مناطق المديرية المختلفة.
وكان مدير الإعلام والاتصال في منظمة اليونيسف سمير بدران، قال أنه سيتم إلحاق زهاء 2000 طفل في رياض الأطفال من خلال توفير رياض أطفال في مدارس أساسية ضمن مخيم الزعتري، مشيرا إلى أهمية فتح شعب رياض الأطفال في تشجيع الأطفال والتمهيد مستقبلا لالتحاقهم في الدراسة.
وبين أن هناك عددا من المساعدين من ضمن اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري للقيام بمهام العملية التعليمية إلى جانب المعلمين الأردنيين المعينين.

التعليق