العلاوين: لم نتلق طلب مثول للقضاء ولا نتحمل مسؤولية الخلل

‘‘المواصفات‘‘ تحيل ‘‘المصفاة‘‘ للنائب العام لخلل بأسطوانات الغاز

تم نشره في الخميس 6 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 6 نيسان / أبريل 2017. 01:38 صباحاً
  • اسطوانات غاز في مركز تعبئة -(الغد)

رهام زيدان وطارق الدعجة

عمان- قال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية، المهندس عبد الكريم العلاوين، إن الشركة لم تبلغ بطلب مثول للادعاء العام حول أسطوانات الغاز التي ذكرتها مؤسسة المواصفات والمقاييس.
واشار العلاوين، في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه، أنه إذا ما صح وجود خلل (في تركيب صمامات أسطوانات الغاز)، فإنه من المرجح أن يكون ذلك جراء التلاعب بها، بعد خروجها من شركة المصفاة، وهو ما لا تتحمل الشركة مسؤوليته.
وأكد العلاوين ان الشركة تقوم بفحص دقيق لأسطوانات الغاز عند تعبئتها قبل خروجها من محطات التعبئة التابعة لها، حيث يشمل الفحص الوزن والصمامات وتركيب الختم الانكماشي بالإضافة إلى وسائل الأمان الأخرى حفاظا على سلامة المواطنين.
وقال العلاوين إنه ليس لدى المصفاة أي معلومات عن الموضوع ولم تتلق شيئا رسميا بعد، مشيرة إلى أنها سترد رسميا بعد التحقق من صحة المعلومات.
وكانت "الغد" علمت من مصادر حكومية موثوقة، أن مؤسسة المواصفات والمقاييس حولت امس، شركة مصفاة البترول، ممثلة بمديرها العام إلى النائب العام. وقالت المصادر إن تحويل الشركة إلى النائب العام جاء بعد ضبط مؤسسة المواصفات والمقاييس أسطوانات تم تركيب صمامتها بطريقة خاطئة ويشكل خطورة على حياة المستهلكين.
وبين المصدر أن تثبيت الصمامات بهذه الطريقة هو خطأ من قبل مصفاة البترول وليس في مواصفة الصمامات نفسها.
يشار إلى ان "الغد" نشرت بتاريخ 3/19/ 2017  بالتعاون مع مرصد "أكيد" 2017، تقريرا بعنوان : شكاوى المواطنين لا تعالجها البيانات الرسمية.. والإعلام يكتفي بدور ناقل الخبر .. مرصد "أكيد": أسطوانة الغاز خطر مسكوت عنه.
وبحسب التقرير، تصدر "الخلل" في صمامات أسطوانات الغاز قائمة شكاوى المواطنين في إجاباتهم عن سؤال تفاعلي لمرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد)، في وقت تبين للمرصد أن حوادث أسطوانات الغاز تسببت بوفاة 8 أشخاص خلال الشهرين الماضيين، وذلك من خلال تتبع الأخبار المنشورة في الصحف اليومية.وانطلق المرصد في تناول هذه القضية وفقا للتقرير من حقيقة أن أسطوانة الغاز من السلع الخطيرة جدا، التي لا يجوز بأي حال من الأحوال تبرير أي خلل يلحق بها مهما كان قليلا، لأنه باختصار يعني التفريط بحياة مواطنين.  وتكشف إحصاءات المديرية العامة للدفاع المدني، التي حصل عليها "أكيد"، عن تعامل المديرية مع 109 حوادث متعلقة بأسطوانات الغاز في الشهرين الماضيين من العام الحالي.
وتلقى "أكيد" 942 شكوى، شكلت المشاكل الفنية في صمام أسطوانة الغاز 51 % منها، تلتها مشاكل تتعلق بوزن أسطوانة الغاز بنسبة 22 %.
يشار إلى ان اجمالي استهلاك المملكة من اسطوانات الغاز المنزلي العام الماضي  بلغ نحو 31.9 مليون اسطوانة بزيادة نسبتها نحو 3 % عن العام 2015 الذي كان فيه حجم الاستهلاك نحو 31 مليون اسطوانة. ويبلغ معدل الطلب اليومي على الاسطوانات نحو 40 ألفا إلى 50 ألف اسطوانة في اشهر الصيف ترتفع ليتجاوز حجم الطلب عليها 200 ألف أسطوانة يوميا في ذروة فصل الشتاء.
ويقارب عدد الاسطوانات المتداولة في السوق المحلية من وزن 12.5 كغم 5 ملايين أسطوانة، فيما تتم تعبئة الأسطوانات من خلال ثلاث محطات تتبع مصفاة البترول في عمان واربد والزرقاء.

التعليق