تفعيل القوانين الرادعة بحق السيارات الخاصة العاملة بأجر

تم نشره في الجمعة 7 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير النقل حسين الصعوب -(أرشيفية)

صابرين الطعيمات

جرش – أكد وزير النقل حسين الصعوب على ضرورة تطبيق وتفعيل القوانين الرادعة لمواجهة التحديات، التي تواجه قطاع النقل العام في محافظة جرش تحديدا، وعزوف المواطنين عن استخدام المجمع وابرزها التصدي لظاهرة النقل الموازي مقابل الاجر ودون ترخيص مما تسبب في عزوف الركاب والسائقين عن استخدام مجمع الانطلاق.
وأكد  ضرورة تضافر جهود كافة الجهات المعنية من إدارة السير المركزية ووزارة الداخلية ووزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري، من أجل القضاء على ظاهرة العمل مقابل أجر، لإنجاح مجمع الإنطلاق الذي بلغت تكلفة إنشائه ما يقارب 7 ملايين دينار ويعتبر حاضنة استثمارية لمشغلي قطاع النقل العام.
وقال الصعوب خلال زيارة  له يوم أمس لدار محافظة جرش  برفقة مدير عام هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي ولقاء محافظها قاسم مهيدات، إن موقع مجمع جرش إستراتيجي في أكبر المدن السياحية على مستوى المملكة، ويقع بين 6 محافظات ويجب ان تتوفر فيه مواصلات ميسرة وآمنة وسهلة.
بدوره شدد محافظ جرش قاسم مهيدات على ضرورة إيجاد ساحة حجز للمركبات الخاصة، التي تعمل مقابل أجر وتعديل القوانين والأنظمة، التي تردع السائقين على إمتهان العمل مقابل أجر.
وتفقد الصعوب مجمع الانطلاق في جرش واستمع إلى أصحاب الحافلات ومشغلو الخطوط، الذين طالبوا بالقضاء على المركبات الخصوصية، التي تعمل مقابل أجر لتحسين وضعهم ووضع الخطوط التي يعملون فيها.
وقال مدير شرطة جرش العقيد كساب بني عيسى أن إدارة السير تقوم بتطبيق كافة القوانين والأنظمة الرادعة للعمل مقابل أجر، ودليل ذلك تحرير 11 ألف مخالفة الشهر الماضي بما معدله 400 مخالفة يومية، مؤكدا في ذات الوقت أنه سيصار إلى تنظيم حملات يومية للتفتيش والبحث عن المركبات التي تعمل مقابل أجر.
إلى ذلك التقى مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري صلاح اللوزي في مكتب الهيئة بجرش مشغلي الخطوط الذي طالبوا بزيادة حملات الرقابة على المركبات التي تعمل مقابل أجر، سيما وأنها تحولت إلى ظاهرة وألحقت بمشغل الخطوط خسائر مالية فادحة.
وطالب مشغلو الخطوط بأن يتم حجز المركبات، التي تخالف عدة مرات وتفعيل كافة أشكال العقوبات، التي تردعهم عن هذا العمل.

التعليق