مشروع قانون أميركي لتأسيس محكمة لـ"جرائم الحرب في سورية"

تم نشره في السبت 8 نيسان / أبريل 2017. 10:49 صباحاً - آخر تعديل في السبت 8 نيسان / أبريل 2017. 10:51 صباحاً
  • مجلس الشيوخ الأميركي (أرشيفية)

واشنطن- قدم أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يقضي بتأسيس محكمة "لمقاضاة مرتكبي جرائم حرب في سورية".

وجاء في الوثيقة، التي تم نشرها، فجر اليوم السبت، تحت عنوان "قانون محاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب في سورية للعام 2017"، أن "محكمة جنائية مؤقتة، ستضم حقوقيين محليين وأجانب، وقضاة وغيرهم من الخبراء، الذين سيحاكمون أشخاصا يشتبه بارتكابهم جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية".

وأوضح أحد أصحاب المشروع، السيناتور ماركو روبيو، أن هذه المبادرة تهدف إلى "ضمان محاسبة المسؤولين عن انتهاك حقوق الإنسان بحق السوريين الأبرياء".

ويقترح أصحاب المشروع، وهم مشرعون عن الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأميركيين، على وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، وهيئات فيدرالية أخرى، دراسة إمكانية تأسيس "آلية قانونية انتقالية لسورية"، بما في ذلك "محكمة".

وينص المشروع كذلك على تقديم دعم لأشخاص ومؤسسات تبحث عن المشتبه بهم في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية، إلى جانب جمع وتوثيق الأدلة، وحماية شهود العيان.

التعليق