تيسير محمود العميري

نعم.. كرة القدم ليست مجرد كرة قدم

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

تستحق المبادرة التي قامت بها جماهير نادي دورتموند نحو جماهير موناكو، كل تقدير واحترام، وفي الوقت الذي تؤكد فيه كما قال أحد مستخدمي موقع "تويتر" مغردا "شكرا لأنكم أظهرتم أن كرة القدم ليست مجرد كرة قدم"، فإنها تشعرنا بالحزن والخجل من أنفسنا وعلى حالنا التي وصلنا اليها محليا.
فقد قدم جمهور بوروسيا دورتموند الألماني إقامات مجانية لجماهير موناكو الفرنسي، عقب تأجيل مباراة الفريقين في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد التفجيرات التي استهدفت حافلة النادي الألماني الثلاثاء.
وحسب الاخبار التي وردت من ألمانيا.. لم يجد المئات من جماهير الفريق الفرنسي مكانا للنوم في المدينة الواقعة في غرب ألمانيا، بعد ارجاء المباراة، ووجد العديد من مشجعي نادي الإمارة الفرنسية الذين خططوا للعودة إلى بلادهم بعد انتهاء المباراة، أنفسهم من دون مأوى، لكن مبادرة عفوية اطلقتها جماهير الفريق المنافس حلت المشكلة، وجعلت الفرنسيين ينامون ليلتهم في بيوت الألمان.
لم ينتظر الألمان مبادرة من حكومة بلادهم ولم يحتج الفرنسيون لأي جهد من بلادهم، فقد بادر المشجعون الألمان لتقديم درس بليغ لكل العالم.. درس نتمنى أن نتعلم منه.. درس يؤكد على مدى الروح الرياضية والمحبة والتسامح والتعاون.. درس يؤكد أن كرة القدم ليست مجرد كرة تتقاذفها الأقدام لتسجيل الاهداف، بل في معناها العميق منافسة شريفة ومعاني إنسانية كبيرة.
من أجل متعة كرة القدم يذهب الأوروبيون إلى ملاعبهم.. يستمتعون بالوقت ويشجعون فرقهم ويحترمون الخصم بغض النظر عن النتيجة، بينما يذهب جمهورنا إلى الملاعب لتلويثها بهتافات معيبة وعبارات مرفوضة، وتصبح المباراة وكأنها "معركة" تمارس فيها طقوس التطرف والاساءة مهما كانت النتيجة.
بماذا يختلف عنا الأوروبيون؟.. ولماذا لا نكون مثلهم على الاقل إن لم يكن في مقدورنا أن نكون أفضل منهم؟.. حروب عسكرية طاحنة وقعت بينهم، ومع ذلك فإنهم يتفقون ويطوون صفحة الماضي وينظرون إلى المستقبل، اما نحن فما تزال "الجاهلية" تسكن في عقولنا وقلوبنا، وتقودنا إلى أفعال نخجل منها.
من الممكن أن يفوز الألمان أو الفرنسيون.. من الممكن أن تحدث بينهم حالات شغب فهم ليسوا معصومين عن الخطأ، وطالما شاهدنا مظاهر الشغب في مختلف بطولاتهم، ومع ذلك فإن النصف الممتلئ من كأسهم يستحق النظر اليه كمقياس، طالما أن الخطأ عندهم استثناء، اما نحن فإن الشغب بمختلف اشكاله بات قاعدة في المنافسات الرياضية وعلى رأسها كرة القدم.. ببساطة هم يلعبون كرة القدم لأنها مجرد كرة قدم، وفي ذات الوقت يقدمون نماذج إنسانية تتجاوز مفهوم الفوز والخسارة، اما نحن فإن كرة القدم التي لا نتقن ممارستها مثلهم، اقرب ما تكون إلى "خلاف سياسي" أو "معركة حربية"!.

التعليق