الملقي: الدعم الدولي للأردن لاستضافة اللاجئين "غير كاف"

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2017. 03:26 مـساءً
  • الملقي يستقبل وفدا من الكونجرس الامريكي- (بترا)

عمان– استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الخميس وفدا من الكونجرس الامريكي برئاسة رئيس اللجنة الفرعية للعمليات الخارجية والوطنية التابعة للجنة المخصصات هارولد روجرز .

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره وزراء التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، والمالية عمر ملحس، والقائم بالاعمال الامريكي في الاردن بحث العلاقات الثنائية بين الاردن والولايات المتحدة الامريكية.

واكد رئيس الوزراء العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن بالولايات المتحدة الامريكية وتطلع الاردن لتعزيزها في المجالات كافة.

واعرب الملقي عن شكر الاردن وتقديره للدعم والمساعدات التي يتلقاها من الولايات المتحدة الامريكية، مؤكدا ان هذا الدعم موضع تقدير من الحكومة.

واستعرض رئيس الوزراء التحديات الاقتصادية التي تفرضها الاوضاع الاقليمية غير المستقرة وتداعيات ازمة اللجوء السوري على المملكة، اضافة الى اغلاقات الحدود التي كان لها آثار سلبية على صادرات الاردن الى الاسواق الخارجية، وانعكس على انخفاض معدلات النمو .

واشار بهذا الصدد الى ان المجتمع الدولي والدول المانحة، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية، قدمت دعما ومساعدات للاردن كجزء من كلف واعباء اللجوء السوري الا انه غير كاف، وان الاردن يقوم بدوره الانساني بالنيابة عن المجتمع الدولي.

ولفت الى ان المجتمع الدولي ساعد الاردن على ايجاد بنية تحتية مناسبة لخدمة المواطنين واللاجئين على حد سواء، لكن الكلف التشغيلية لمشاريع البنية التحتية وادامتها اصبحت مرتفعة، وتستنزف جزءا من الموازنة، ولذلك نحن نأمل بأن يتم تقديم دعم مباشر للموازنة.

واكد رئيس الوزراء بهذا الصدد اهمية تعزيز قدرات وامكانات الاردن الاقتصادية والعسكرية للمحافظة على الامن والاستقرار، واستمرار قيامه بدوره الفاعل والايجابي في المنطقة.

ولفت الى ان الاردن يأمل بتجديد مذكرة التفاهم بين البلدين التي تؤطر للمساعدات الامريكية للاردن الاقتصادية والعسكرية على مدى عدد من السنوات.

واستعرض رئيس الوزراء مجالات الاصلاح الشامل التي ينفذها الاردن في المجالات السياسية والاقتصادية والقضائية والادارية الامر الذي من شأنه تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والمستثمرين على حد سواء.

واكد رئيس الوزراء اهمية قيام الولايات المتحدة الامريكية وبالتعاون مع الدول العربية لاعادة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الى طاولة المفاوضات وصولا الى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية استنادا الى حل الدولتين، مؤكدا انه وبدون حل القضية الفلسطينية فإن المنطقة لن تنعم بالامن والاستقرار .

وتناول الحديث خلال اللقاء جهود محاربة الارهاب والفكر المتطرف، حيث اكد رئيس الوزراء بهذا الصدد اهمية تضافر جهود الجميع للعمل على اجتثاث هذا الفكر الظلامي وضرورة تحصين المجتمع من شروره.

من جهته اشاد رئيس واعضاء الوفد بدور الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على صعيد استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة ومواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

واكدوا الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية بين الاردن والولايات المتحدة وتعزيزها في المجالات كافة خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.

واعربوا عن تقديرهم لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اللاجئين، مؤكدين اهمية مواصلة دعمه للقيام بدوره الايجابي في المنطقة. (بترا)

التعليق