الأردن يدين دخول المتطرفين اليهود إلى باحات المسجد الأقصى

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2017. 03:26 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 13 نيسان / أبريل 2017. 05:49 مـساءً
  • الدكتور محمد المومني- (أرشيفية)

عمان - دانت الحكومة الأردنية دخول المتطرفين اليهود بحماية الشرطة الإسرائيلية إلى باحات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وبأعداد كبيرة.

وقال الناطق الرسمي بإسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني أننا نرفض بشدة مثل هذه التصرفات الإستفزازية التي تُسيء لحرمة المكان المقدّس ومشاعر المسلمين في كافة أنحاء العالم مطالبا السلطات الإسرائيلية بوقفها فوراً.

وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بدوره ومسؤولياته، ومنها إلزام إسرائيل/ القوة القائمة بالإحتلال بكافة إلتزاماتها بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي بخصوص القدس الشرقية.

وأضاف المومني ان مثل هذه التصرفات المُدانة والمرفوضة التي تحمل في طياتها استهتارا بأهمية استمرار الهدوء تشكل إساءة لكافة الجهود الدولية المبذولة لإعادة إطلاق مفاوضات جادة بين إسرائيل والفلسطينيين لتجسيد حل الدولتين الذي يحظى بإجماع دولي كسبيل أمثل لحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وشدّد المومني على أن الأردن بقيادة جلالة الملك سيستمر في بذل أقصى الجهود للدفاع عن عروبة القدس وهويتها وأماكنها المقدسة إنطلاقاً من الرعاية والوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية.(بترا)

التعليق