وزير العدل: العلاقات الأردنية الهندية تتسم بالودية ومبنية على الثقة المتبادلة

تم نشره في السبت 15 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير العدل عوض أبو جراد

عمان- قال وزير العدل الدكتور عوض ابو جراد المشاقبة، ان العلاقات الاردنية الهندية تتسم بالودية وحسن النية، المؤسسة على الثقة المتبادلة، اذ قام البلدان بتوقيع اتفاقيتهما الاولى للتعاون والعلاقات الودية العام 1947، وتم تبنيها رسميا عام 1950.
جاء ذلك خلال كلمة له اثناء احتفالية للسفارة الهندية بالتعاون مع جمعية الصداقة الأردنية الهندية بعمان مساء اول من أمس، بذكرى ميلاد مؤسس الدستور الهندي الدكتور بمر او رامجي امبيدكار السادسة والعشرين بعد المائة.
وقال ابو جراد ان العلاقات بين البلدين نمت منذ اكثر من 67 عاما من قوة الى قوة، كما تطورت وتعمقت في القطاعات كافة، بخاصة الاقتصادية والتجارية والصناعية والصحية والسياحية والتعليمية.
وبين ان الاردن قدم دعمه لترشح الهند للمقعد غير الدائم في مجلس الامن للعام 2011-2012 وفي هيئات دولية أخرى، كاعادة انتخاب الهند في مجلسي المنظمة البحرية العالمية ومدققي الامم المتحدة للعام 2013.
واكد ابو جراد اهمية زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للهند العام 2006، اذ كانت فرصة لتبادل الآراء حول ما يتعلق بالتعاون الثنائي والاقليمي، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك على الساحة العالمية، وتوقيع اتفاقيات ثنائية، كما قام الرئيس الهندي براناب موخرجي بزيارة رسمية للاردن العام 2015 ما ساهم بتوطيد العلاقات وتقويتها.
وقال نشارك في هذه الأيام الشعب الهندي الصديق احتفالاته بالذكرى 126 لميلاد مهندس الدستور الهندي الدكتور بمر او رامجي امبيدكار، الذي كان اول وزير للعدل والقانون في جمهورية الهند، وهو الخبير القانوني والاقتصادي والسياسي والمصلح الاجتماعي.
وأشار الى ان امبيدكار، قام وعبر الادوات التشريعية الدستورية، بثورة قانونية حقيقية، سعى فيها ولاول مرة في تاريخ الهند، لتوفير العدالة الاجتماعية للجميع على اختلاف خلفياتهم الدينية والاجتماعية الجندرية، عبر كفالة العقيدة، والغاء نظام الطوائف وتجريم صنوف التفرقة الاجتماعية، وضمان الفرص المتكافئة في التعليم والعمل والميراث، والاستفادة من المرافق العامة وعداها من حقوق مدنية اولية، ودفع نحو حجز حصص من المقاعد الوظيفية الحكومية (كوتا) لمصلحة فئة المنبوذين، كضمانة لهم ضد التعسف الوظيفي.
والقت السفيرة الهندية في عمان شوبدارشيني تريباثي كلمة استعرضت فيها الدور الكبير لامبيدكار في الدفاع عن الحرية وحقوق المضطهدين والمظلومين، بحيث كان عالما وذو نظرة ثاقبة ورجل قانون لامع ومصلحا اجتماعيا وسياسيا، وفوق ذلك كان الباني للدستور الهندي.
واكد رئيس جمعية الصداقة الاردنية الهندية الدكتور فيصل الرفوع على عمق ومتانة العلاقات التي تربط البلدين الصديقين الاردن والهند، في مختلف المجالات والتطور الذي تشهده هذه العلاقات والدور الذي تلعبه الجمعية في النهوض بهذه العلاقات ورفعتها.-(بترا- صالح الخوالدة)

التعليق