‘‘إيجل هيلز‘‘ تفتتح رابع نماذج الوحدات السكنية في مشروع سرايا العقبة

تم نشره في الاثنين 17 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • جانب من البحيرة الشاطئية في سرايا العقبة - (من المصدر)

احمد الرواشدة

العقبة - افتتحت إيجل هيلز الأردن، شركة الاستثمار والتنمية العقارية الخاصة، رابع نماذج الوحدات السكنية في مشروع سرايا العقبة الذي يشكل نمط المعيشة في هذه الوجهة السياحية والترفيهية الفاخرة على شواطئ العقبة.
ويقع نموذج الوحدة السكنية المتمثل في فيلا من ثلاثة طوابق تبلغ مساحتها 365.45 متر مربع، ضمن حي فلل البلبل، الواقع في الجانب الغربي من سرايا العقبة، مجسداً التجربة المتفردة التي سيستمتع بها الزوار والسكان على حد سواء في المشروع.
وتشمل مرافق الفيلا غرف نوم ماستر، وغرفتين مخصصتين لكل من مدبرة المنزل والسائق، وديواناً على روف الفيلا يتضمن تراساً واسعاً مطلاً على المساحات المشتركة في الحي، والتي تتميز بجمالها ولمنح الزوار إحساساً بالسكينة والنقاء والاسترخاء، تتمتع الفيلا بألوان طبيعية خفيفة، واستُخدمت مواد وخامات متنوعة في غرفها، في حين يتميز أثاثها بالحداثة والأصالة في آن معاً، بينما تُسهم تشطيباتها الفاخرة في تعزيز لمسة الديكور الداخلي الهادئة والمنعشة.
وتطل فلل البلبل، التي ستتألف من 26 فيلا لدى انتهائها، على البحيرة الشطائية الممتدة على مساحة 60,000 متر مربع في سرايا العقبة، والشلال المتدفق من بين الجراند فلل وصولاً إلى البحيرة الشاطئية وتضمّ الفلل مساحة مشتركة تناسب العائلات، فيها برك سباحة كبيرة، وملاعب، ومساحات خضراء، وأماكن مخصصة للجلسات والنزهات. وتحظى كل فيلا بحديقتها الخاصة والكبيرة، مع تخصيص منطقة للجلسات، وبركة سباحة، وموقف خاص للسيارة مع غرفة سائق.
وقال الرئيس التنفيذي لإيجل هيلز الأردن المهندس علاء البطاينة اننا نرحب بالسكان المستقبليين في رحاب مشاريعنا ليروا بأنفسهم حجم الإنجاز السريع والمواصفات المتفردة، التي تجعل منها وجهة استثنائية على شواطئ البحر الأحمر، ولا شك في أن افتتاح نموذج الوحدة السكنية الرابعة هو إنجاز رئيسي آخر على درب إنجاز المرحلة الأولى من مشروعنا لهذا العام". وتعتبر سرايا العقبة، إحدى المشاريع الأربعة التي تتولى إيجل هيلز الأردن مهمة إدارتها وتطويرها في المملكة، وجهة سياحية وفاخرة متعددة الاستخدامات، ترمي لإعادة صياغة معايير المعيشة الساحلية من جهة والمساهمة الفاعلة في جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العقبة ولدى انتهائها.

التعليق