"المركزي التونسي" سيقلص تدخلاته لخفض الدينار ولن يسمح بانزلاق كبير

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

تونس - قالت وزيرة المالية التونسية لمياء الزريبي أمس إن البنك المركزي سيقلص تدخلاته لخفض الدينار تدريجيا ولكنه لن يسمح بانزلاق كبير للعملة المحلية مثلما حدث في مصر عندما جرى تعويم الجنيه.
أضافت الزريبي خلال مقابلة مع إذاعة اكسبريس إف.إم المحلية أن خفض الدينار سيكون تدريجيا وأنه يأتي ضمن نقاشات جرت مع صندوق النقد الدولي.
وقالت الوزيرة "البنك المركزي سيخفض تدخلاته في الفترة المقبلة لخفض الدينار تدريجيا ولكن لن يكون انزلاقا كبيرا مثلما حدث في مصر".
وحذرت الزريبي من أن الانزلاق الكبير والمفاجئ للدينار سيكون له تداعيات أبرزها التضخم مثلما حدث في مصر حيث وصل التضخم إلى مستويات في خانة العشرات.
وذكرت أن الخبراء يعتبرون أن القيمة الحقيقة للعملة التونسية مقارنة باليورو هي ثلاثة دينارات. ويبلغ سعر اليورو حاليا 2.5 دينار تونسي.
وقال الخبير الاقتصادي عزالدين سعيدان لرويترز "خفض قيمة الدينار هو إصلاح تعهدت به تونس لصندوق النقد وهو إجراء من شأنه أن يساهم في دفع الصادرات وخفض الواردات وبالتالي خفض العجز التجاري الكبير." - (رويترز)

التعليق