إعادة المفصولين في شركة العقبة إلى عملهم

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة – شهدت أزمة العاملين في شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية انفراجا، بعد إيعاز رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لوزير العمل بإعادة جميع المفصولين الى أعمالهم، وفق عقودهم السابقة بحسب تصريحات نائب العقبة حازم المجالي.
وأسفرت الجهود النيابية والتي قادها نائبا العقبة حازم المجالي وإبراهيم أبو العز، تحت قبة البرلمان إلى إعادة العمال المفصولين لأعمالهم اعتبارا من صباح اليوم (الاربعاء).
وكان العشرات من موظفي شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية نفذوا اعتصاما أمس أمام مبنى مفوضية العقبة احتجاجا على قرار إنهاء خدماتهم في ساحة رقم 4 .
وبدأ الموظفون بتنفيذ الاعتصام بعدم مراجعتهم لمقر الشركة وإعلامهم بعدم عودتهم إلى العمل، بعدما كانوا قد تلقوا وعودا سابقة من العديد من المسؤولين بإعادتهم الى مراكز عملهم وهو مادفعهم الى الاعتصام وفق العديد من المعتصمين. 
وكانت شركة العقبة للنقل والخدمات اللوجستية أنهت خدمات 123 عامل مناولة على خلفية تنفيذ العمال اعتصام الأسبوع الماضي للمطالبة بتثبيتهم في الشركة.
ورفضت الشركة إعطاء العمال كتب إنهاء خدمات فيما قامت إدارة ساحة 4 باستقدام عمال من ساحة 1 لتشغيل ساحة رقم 4 وفق العاملين.
وكان العشرات من العاملين في الساحة الجمركية الجديدة والمعروفة باسم ساحة رقم (4) نفذوا اعتصاما للمطالبة بتثبيتهم ضمن كادر شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ التي تعتبر الخلف القانوني لمؤسسة الموانئ الاردنية، بعد أن تم تحويلها الى شركة مملوكة بالكامل للحكومة ومطالبتهم بالزيادات السنوية.
ويطالب العمال بتثبيتهم ومنحهم التأمين الصحي أسوة بباقي الشركات التي تعمل في المنظومة المينائية، خاصة وأنهم يتعرضون لمخاطر كبيرة في ساحات المناولة والتخليص في الساحة الجمركية، بالاضافة منحهم عددا من الامتيازات التي وعدوا بها سابقاً عند انشاء الساحة العام الحالي.

التعليق