نصائح للاستعداد للحمل

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • بإمكان المرأة تجربة أنواع مختلفة من الفيتامينات قبل الحمل لمعرفة ما يناسبها - (أرشيفية)

عمان- إن كنت تنوين الحمل، فعليك بالقيام بخطوات عدة للتحضير لذلك، وهذا بحسب موقع "www.healthline.com". وعلى الرغم من أن هناك أمورا كثيرة لا يمكن السيطرة عليها حول هذا الموضوع، إلا أن هناك ما يمكن التحكم به، من ذلك تحسين اللياقة البدنية والوزن قبل البدء بمحاولة الحمل بثلاثة أشهر على الأقل.
ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها الآتي:
- الحفاظ على وزن صحي: فإن كان مؤشر كتلة الجسم طبيعيا، فإن ذلك يعد مهما للصحة بشكل عام وللحمل بشكل خاص. فكون وزن المرأة أقل أو أكثر مما هو طبيعي يزيد من احتمالية مشاكل العقم. وعلى الرغم من أن العديدات من ذوات الوزن المنخفض أو المرتفع يحملن من دون مشاكل، إلا أن هذه المشاكل تعد أكثر شيوعا لدى هاتين الفئتين.
ويعد مؤشر كتلة الجسم الذي يقع بين 19 و24 طبيعيا، أما إن كان أقل من ذلك، فإن المرأة تكون منخفضة الوزن. أما إن كان أكثر من ذلك، فهي تعد ذات وزن مرتفع.
فذوات الوزن المنخفض قد يواجهن مشاكل منها عدم انتظام الحيض أو توقف الإباضة تماما. كما أن ذوات الوزن الزائد قد يصبن باضطراب في الحيض والإباضة، إلا أنه يجب الوضع بعين الاعتبار أن من لديهن زيادة في الوزن، حتى وإن كانت الإباضة لديهن طبيعية، يكون معدل الحمل لديهن أقل مما هو الحال لدى من أوزانهن صحية.
- زيادة الحصول على المواد الغذائية: الحفاظ على وزن صحي هو شيء، والانتباه إلى إمداد الجسم بمواد عالية التغذية شيء آخر. فالحمية المتوازنة من الفواكه والخضراوات والبروتين خالي الدهون والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان تشجع الجهاز التناسلي على العمل بشكل جيد. وتنصح الجمعية الأميركية للحمل بالحصول على المواد الغذائية الآتية قبل الحمل:
- حمض الفوليك: فالنساء في سن الإنجاب يجب أن يحصلن على 400 ميكروغرام منه يوميا. كما وتجب استشارة الطبيبة حول ما إن كانت هذه الكمية كافية أم لا للمرأة. ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من الحمضيات والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والخبز المدعم وغير ذلك. كما ويمكن الحصول عليها كمكمل غذائي.
- الكالسيوم: فالنساء في سن الإنجاب يجب أن يحصلن على 1000 ميلليغرام منه يوميا، والذي يمكن الحصول عليه من خلال شرب الحليب وتناول اللبن والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة وغير ذلك.
- فيتامينات ما قبل الولادة: فيإمكان المرأة تجربة أنواع مختلفة من هذه الفيتامينات قبل الحمل لمعرفة ما يناسبها منها. كما وتجب استشارة الطبيبة لمعرفة الأنواع والكميات المطلوبة من هذه الفيتامينات.
- ممارسة الرياضة: لا تسهل اللياقة من الحمل والولادة فحسب، وإنما المشاركة بالنشاطات الرياضية المعتدلة، منها المشي، يساعد على الحمل أيضا.
ولكنه قد وجد أن ممارسة الرياضة المجهدة، منها الجري والسباحة، قللت من احتمالية الحمل بما وصلت نسبته إلى 42 %، غير أن هذا التأثير لم يظهر لدى من لديهن وزن زائد.
- الحد من الكافيين: من المهم مراقبة ما يتم الحصول عليه من الكافيين في فترة محاولة الحمل. فيجب على المرأة عدم الحصول على ما يزيد على 200-300 ميلليغرام منه في اليوم الواحد. وعلى الرغم من عدم وجود ارتباط واضح بين الكافيين والعقم، إلا أن بعض الأبحاث قد وجدت ارتباطا بينه وبين مشاكل العقم والإجهاض.
- الإقلاع عن التدخين: من المعروف أن التدخين يؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، منها سرطان الرئة وأمراض القلب والسكتة الدماغية. كما أن احتمالية العقم لدى المدخنات تزداد مع ازدياد عدد السجائر التي تدخنها المرأة في اليوم الواحد.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق