جسور معدنية على وادي المفرق لتسهيل حركة السكان

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

حسين الزيود

المفرق – بدأت كوادر بلدية المفرق بتركيب جسر معدني فوق وادي المفرق لتسهيل حركة السكان في الحي الواقع بجانب الوادي وربطه بالمدينة، وفق رئيس لجنة البلدية غسان الكايد.
وقال الكايد إن هذا الجسر تم تصنيعه من قبل فنيين يعملون في البلدية وبجهد ذاتي، لافتا إلى أن عملية تركيب الجسر ستعمل على اختصار المسافات الطويلة التي كان يسلكها السكان بهدف الوصول إلى مدينة المفرق وبما يساعد السكان الذين يريدون التوجه من الحي إلى مدينة المفرق وبأمان.
وأوضح أن خطة تركيب هذا الجسر جاءت بعد تنفيذ عدة دراسات بهدف البحث عن حلول وآليات تساعد في ربط المناطق ببعضها للتسهيل على المواطنين، فيما خلصت الدراسات إلى ضرورة تركيب الجسور كآلية مأمونة تحافظ على سلامة المارين وغير مكلفة باعتبارها تصنع داخل البلدية وبالتالي تأمين حركة مشاة سهلة لطلبة المدارس وبأقل وقت وجهد.
ولفت الكايد إلى أن هناك دراسة لتركيب جسور أخرى مختلفة وفي مناطق مختلفة بهدف تسهيل مرور المشاة، وبما يحافظ على السلامة العامة لهم، معتبرا أن تنفيذ أي مشروع سيمر بمرحلة الدراسة والبحث عن فائدته ومطابقته لشروط السلامة العامة.
من جهة ثانية، تواصل البلدية حملة النظافة الموسعة لكافة الأحياء والتجمعات السكانية ضمن المناطق التابعة لها.
وأوضح الكايد أن البلدية مستمرة في حملات النظافة المتتالية لحين الوصول إلى كافة الأحياء والطرق، مشيرا إلى أن الحملة تشتمل الساحات العامة ومناطق تجمع وتكدس النفايات.
ودعا السكان والتجار في وسط المدينة إلى ضرورة التعاون مع البلدية وبما يديم نظافة الأحياء والساحات العامة والطرقات، لافتا إلى أهمية عدم إلقاء النفايات بجانب الحاويات، فضلا عن عدم طرح الأنقاض ومخلفات الأبنية في الساحات العامة وجوانب الشوارع.

التعليق