جرش: سكان في منطقة نجدة والحسنيات غير مخدومين بالمواصلات

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش- اشتكى سكان مساكن أسر عفيفة في نجدة والحسنيات ببلدة ساكب من عدم توفر مواصلات ومركز صحي في منطقتهم، بالإضافة إلى وصول مياه الشرب إليهم بشكل متقطع.
وقال المواطن أبو راشد إنهم يقطنون في الإسكان منذ أكثر من 8 سنوات في بلدة ساكب وهم غير مخدومين بالمواصلات نهائيا، مما يكلفهم مبالغ مالية باهظة لحاجتهم لمركبات خصوصية تنقل الأطفال إلى المدارس وتنقل المرضى والشيوخ إلى المستشفيات وإلى الأماكن التي يحتاجونها، مع العلم أن جميع السكان يتقاضون رواتبهم من صندوق المعونة الوطنية وغير قادرين على تحمل هذه الأعباء المادية.
وقال الخمسيني محمد العياصرة إن الإسكان أصبح بحاجة إلى مركز صحي قريب منهم وجميع السكان في المناطق المجاورة يراجعون مركز صحي ساكب الفرعي ويبعد عنهم أكثر من 2.5 كيلو متر.
ويطالب العياصرة أن يتم صيانة عدادات الكهرباء في السكان، خاصة وأن العدادات تتعرض للفصل بشكل متكرر مما تسبب في تلف الأجهزة الكهربائية ونشوب بعض الكهرباء في المنازل ويتم السيطرة عليها.
وبين أن طبقات العفن والرطوبة واضحة في بيوتهم ولا يمكن معالجتها بشكل فردي، لا سيما وانها تحتاج مبالغ مالية باهظة وهي تهدد حياة السكان وتشكل خطرا عليهم وتعد بيئة خصبة لنمو الأمراض والأوبئة وخاصة الأمراض التنفسية والجلدية.
وأوضح أن طبيعة الأسر في إسكان المكرمة الملكية من ذوي الدخل المحدود ومعظمهم عاطلين عن العمل لأوضاعهم الصحية ومنتفعين من صندوق المعونة الوطنية والذي لا تتجاوز رواتبهم في الحد الأعلى 140 دينارا وهذا المبلغ لا يغطي حاجة الأسر لبضعة أيام من الشهر فكيف سيكفي أجور مواصلات وبدل شراء مياه من الصهاريج الخاصة.
وأكد أن عشرات الأسر تعتاش على المساعدات وما يجود به أهل الخير عليهم بين الحين والآخر والمنطقة، التي يسكنون فيها لا تتناسب ظروفها الحياتية مع مستوى مدخولاتهم البسيطة، ولا يسعهم إلا المطالبة بتحسين وضعهم الاقتصادي من خلال توفير فرص عمل لهم أو توفير الخدمات الأساسية لهم.
إلى ذلك أكد مصدر مطلع في تنمية جرش ان مساكن بلدة ساكب وهو إسكان نجدة والحسينيات يعاني من العفن والرطوبة نظرا للظروف المناخية التي تتميز بها بلدة ساكب وإنخفاض درجات الحرارة فيها، وقد تابعت المديرية من خلال فريق فني ملاحظات المواطنين، وقد تم الكشف على المساكن ورفع كتب رسمية لوزارة التنمية الاجتماعية بهذا الخصوص.
وأكد أن الإسكان في منطقة بعيدة عن التجمعات السكانية ومراكز تقديم الخدمات في بلدة ساكب كالمركز الصحي أو المدارس وغير مخدوم بالمواصلات لغاية الآن.

التعليق