محاضرة بالهاشمية تدعو لإدراج حل النزاعات ضمن المناهج المدرسية

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

الزرقاء- دعا أستاذان جامعيان خلال محاضرة نظمتها دائرة العلاقات الثقافية والعامة في الجامعة الهاشمية أمس بعنوان "ثقافة حل النزاعات"، لإدخال ثقافة حل النزاعات ضمن المناهج المدرسية.
وقال أستاذ أصول التربية في الجامعة الدكتور يزيد الشورطي، إن حل النزاعات سلمياً وبدون عنف يعتبر مهارة حياة مهملة في المشهد التربوي والثقافي العربي، حيث أن الوطن العربي يشهد موجة عنف مجتمعي غير مسبوقة متعددة الصور والميادين والاتجاهات والأحجام لها نتائج خطيرة، وانعكاسات مدمرة.
واضاف، ان المؤسسات التربوية والتعليمية تخرج طلبة يفتقرون الى القدرة على حل المشكلات بشكل بناء وادارة النزاعات بطريقة تنم عن تفكير عميق، لافتا الى استراتيجيات تربية حل النزاعات الرئيسية كالتفاوض والوساطة والعفو، وأساليبها كالقوة والحل الوسط والتحاشي والتنازل والتعاون، وعلاقتها بتربية السلام وتربية التسامح وتربية حقوق الإنسان، ودور التفكير الناقد والتعلم التعاوني والذكاء الانفعالي في دعمها.
بدوره قال مساعد رئيس الجامعة الدكتور مصلح النجار إن عوامل التأثير في تربية المواطن العربي، ربما تداخلت سواء أكان مواطناً عادياً أم شخصية سياسيةً، فوجدنا مئات القصص والحكايات والتوجيهات في التراث جانحةً نحو الإصلاح وتجاوز النزاعات والتسامح والصفح، كذلك هنالك مئات القصص تصب في الاتجاه النقيض وتدعو إلى الثأر والانتقام والحقد، ما يجعل الأوراق مختلطةً في صياغة شخصية المواطن العربي".-(بترا)

التعليق