ليغ 1

موناكو يبحث عن مواصلة التألق

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • مهاجم موناكو راداميل فالكاو - (أ ف ب)

باريس - يدخل موناكو رحلة الأمتار الأخيرة نحو لقبه الأول منذ 17 عاما، عندما يحل الأحد ضيفا على ليون في قمة المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويتصدر فريق الإمارة الترتيب برصيد 77 نقطة وبفارق الأهداف عن ملاحقه باريس سان جرمان حامل اللقب، لكنه يملك مباراة مؤجلة ضد سانت اتيان أرجئت من المرحلة الحادية والثلاثين، بسبب انشغال موناكو بالمباراة النهائية لكأس الرابطة والتي خسرها أمام خصمه الباريسي 1-4.
ويدخل فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم الى مباراته مع ليون رابع الترتيب والذي يصارع من أجل الحصول على بطاقة المشاركة في "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، بمعنويات مرتفعة جدا بعد بلوغه الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 2004 بفوزه الاربعاء بين جماهيره على بوروسيا دورتموند الألماني 3-1.
وجدد موناكو تفوقه على النادي الألماني الذي خسر ذهابا على أرضه 2-3، مؤكدا من أنه أكثر الفرق المثيرة بأدائها الهجومي هذا الموسم بعدما رفع رصيده الى 141 هدفا حتى الآن، بينها 90 في الدوري المحلي وبفارق 21 هدفا عن ثاني أفضل فريق هجومي وهو سان جرمان بالذات.
وفي ظل المستوى الرائع الذي يقدمه نادي الإمارة بقيادة المهاجم الواعد كيليان مبابي والقائد الكولومبي راداميل فالكاو، ستكون الفرصة متاحة أمامه لتحقيق ثأره من ليون الذي اكتسحه 6-1 في المرحلة الـ37 من الموسم الماضي ثم تغلب عليه في "ستاد لويس الثاني" 3-1 في المرحلة الثامنة عشرة من الموسم الحالي.
ولم يذق موناكو طعم الفوز على ليون في المواجهات الخمس الأخيرة التي جمعتهما في الدوري، وتحديدا منذ 16 اذار (مارس) 2014 حين أسقط منافسه في معقله 3-2، لكنه سيسعى جاهدا هذه المرة للعودة الى الإمارة بالنقاط الثلاث لاسيما أنه قد يجد نفسه في المركز الثاني قبل خوضه مباراة الأحد لأن سان جرمان يلعب غدا على أرضه ضد مونبلييه في مباراة يبحث خلالها عن فوزه الثامن تواليا.
ويبدو مسار موناكو، الفائز بمبارياته الست الأخيرة في الدوري والذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل الـ14 الأخيرة وتحديدا منذ خسارته أمام ليون بالذات، في الأمتار الأخيرة من الموسم أسهل من سان جرمان المدعو الى مواجهة نيس الثالث الأحد المقبل خارج قواعده.
ولا ينحصر الصراع بين موناكو وسان جرمان على لقب الدوري، إذ وبعد أن تواجها ايضا في نهائي كأس الرابطة، سيلتقيان في 26 الشهر الحالي في الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس الفرنسية على ملعب "بارك دي برانس".
ورأى جارديم بعد الفوز على دورتموند الأربعاء أنه "ليس سهلا أن تلعب في أوروبا وتحرز لقب الدوري المحلي. فريقنا خاض أكبر عدد من المباريات في دوري الأبطال، وهذا صعب"، في إشارة الى انطلاق مشوار فريقه في دوري الأبطال من الدور التمهيدي الثالث ثم الدور الفاصل.
وأردف جارديم الذي رشحته الصحف الانجليزية لتولي تدريب أرسنال: "لو خسرنا ربما في دور الـ16 لكنا أكثر نضارة الآن، لكننا لن نغير عقلية اللاعبين. يجب أن نستعيد لياقتنا جيدا".
وعن المفاضلة بين المسابقتين، قال جارديم: "لو اضطررت للاختيار، من الطبيعي أن أفضل الفوز بدوري الأبطال، لكن ربما حظوظنا أقل من الفوز في الدوري. سنقدم كل ما نملك في الاثنتين".
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء نانسي الذي يصارع من أجل تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية وضيفه مرسيليا الطامح بالمشاركة في "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.
ويلعب غدا بوردو مع باستيا، وليل مع غانغان، وديجون مع انجيه، وكاين مع نانت، ولوريان مع متز، على أن يحل الأحد نيس ضيفا على تولوز وهو يبحث عن فوزه الرابع تواليا من أجل الإبقاء على حظوظه بمنافسة موناكو وسان جرمان كونه يتخلف عنهما بفارق اربع نقاط فقط. ويلعب الأحد ايضا سانت اتيان مع رين. -(أ ف ب)

التعليق