إنريكي يعترف بأخطاء برشلونة

أليجري يشيد بقوة يوفنتوس وجارديم ينوي استمرار الهجوم

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • لاعبون من يوفنتوس يحتفلون بالتأهل وخيبة الامل تظهر على بيكيه - (أ ف ب)

دوري ابطال اوروبا

مدن - أكد مدرب يوفنتوس الإيطالي ماسيمليانو أليجري، أن عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة خلال مباراتي ربع نهائي دوري الأبطال "يعني الكثير" فيما يخص القيمة "الخططية والمعنوية" للاعبيه، وذلك بعد تعادله سلبا خلال مباراة الإياب مساء الأربعاء على ملعب (كامب نو) وعبوره لدور نصف النهائي.
وكان يوفنتوس قد أسقط الفريق الكتالوني في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعب (يوفنتوس أرينا) بثلاثية نظيفة قبل أن يخرج اول من أمس بتعادل سلبي ويقتنص بطاقة العبور للمربع الذهبي.
وأثنى أليجري خلال مؤتمر صحفي بعد اللقاء على الأداء الدفاعي للاعبيه و"تركيزهم الكبير" خلال مباراة الاياب بشكل أكبر من مباراة الذهاب.
وأوضح "عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة في مباراتين يعكس الكثير حول القيمة الخططية والمعنوية للاعبينا"، في الوقت الذي وصف فيه مواجهة الاياب بـ"الرائعة والممتعة".
وأضاف "أدرنا المباراة بالشكل الذي كنا نريده، ولكن من الطبيعي أنك عندما تلعب أمام برشلونة على ملعبه، أن تكون الأمور معقدة. الفريق لم يخفق في أي دقيقة وثقتنا بأنفسنا ازدادت كثيرا".
وأقر مدرب الـ(بيانكونيري) بوجود "عدوى إيجابية داخل غرف خلع الملابس"، إلا أنه شدد على أن الفريق لم يفز بأي لقب بعد.
وحول الاختلاف بين مواجهة نهائي 2015 في برلين والتي فاز بها برشلونة وحصد اللقب ومواجهتي ربع النهائي، قال أليجري إن مستوى فريقه شهد تطورا إيجابيا.
ورفض المدرب الحديث عن منافس بعينه يفضل مواجهته في نصف النهائي. "الآن سنستمتع بتأهلنا وسنرى فيما بعد المنافس الذي سيقع أمامنا".
جارديم: موناكو سيظل وفيا للطريقة الهجومية
وعد مدرب موناكو ليوناردو جارديم بأن يظل فريقه متمسكا بطريقته الهجومية في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عقب إقصاء بروسيا دورتموند بعد أداء هجومي رائع.
وتغلب موناكو 3-1 على دورتموند في إياب دور الثمانية ليتأهل بالفوز 6-3 في مجموع المباراتين بعد أن سجل ثلاثة أهداف على الأقل للمرة الخامسة على التوالي في البطولة الأوروبية الأولى للأندية.
وقال المدرب البرتغالي في مؤتمر صحفي "كان يمكن أن تكون النتيجة 5-3 أو 6-3 لأن الفريقين أهدرا العديد من الفرص."
ونجح متصدر الدوري الفرنسي، الذي أصبح أول فريق يبلغ الدور قبل النهائي في دوري الأبطال بعد خوض دورين تمهيديين، في ضمان التأهل عندما هز الشباك مرتين مبكرا عبر الشاب كيليان مبابي والمهاجم الكولومبي رادامل فالكاو.
وقال جارديم "كنا نعلم أن المنافس سيمنحنا مساحات كبيرة ونجحنا في استغلال ذلك.
"الآن بغض النظر عن الفريق الذي سنواجهه فإننا سنلعب ضد فريق يملك خبرة كبيرة للغاية".
لكن موناكو لن يغير طريقته في الدور قبل النهائي حيث سيواجه ريال مدريد أو يوفنتوس أو اتليتيكو مدريد.
وقال جارديم "قدمنا أداء قويا وسيطرنا على المباراة لكن أظهرنا طموحنا. كنا نبحث دائما عن هدف أخر وهذه هي طريقتنا.
"المنافسون سيريدون مواجهتنا... لكن طموحنا هو الاستمتاع بالأمر ومواصلة اللعب بطريقتنا الهجومية".
انريكي: برشلونة دفع ثمن أخطاء مباراة الذهاب
كانت أخطاء برشلونة في الهزيمة 3-0 أمام يوفنتوس في ذهاب دور الثمانية عالقة في ذهن المدرب لويس انريكي بعد اكتفاء فريقه بالتعادل السلبي في الإياب ليودع البطولة.
وبعد ثنائية باولو ديبالا وهدف جيورجيو كيليني كان أمام برشلونة مهمة صعبة ورغم التسديدات الكثيرة على مرمى الحارس جيانلويجي بوفون فإن الفريق الكتالوني كان بعيدا عن تكرار العودة التاريخية ضد باريس سان جيرمان في دور الستة عشر.
وقال لويس انريكي للصحفيين "سأتذكر ما حدث في الشوط الأول باستاد يوفنتوس لفترة طويلة.
"مشاركتنا في البطولة هذا الموسم من الصعب نسيانها لكننا قدمنا مباراة سيئة في الذهاب وهذا كلفنا الكثير."
وسدد برشلونة 19 مرة على المرمى المنافس لكنه لم يهدد مرمى بوفون سوى مرة واحدة وسدد ليونيل ميسي أربع كرات خارج المرمى.
وأهدر اندريس انيستا ونيمار وسيرجي روبرتو عدة فرص للتفوق على الحارس الايطالي صاحب الخبرة الكبيرة أيضا.
وقال لويس انريكي الذي سيرحل عن برشلونة بعد ثلاث سنوات مع الفريق "كنا بحاجة للهدوء والوضوح بصورة أكبر. حاولنا فعل كل شيء.
"سددنا العديد من الكرات لكن واحدة فقط كانت على المرمى. أسلوبنا كان رائعا وقمنا بعمل كبير لذا فهذا أمر محبط".
وأضاف "الشعور سيء بعد المباراة لكن لا يمكن إلقاء اللوم على أي شخص. حاولنا فعل كل شيء حتى النهاية وواصلنا القتال لصنع الفرص لكن لم نستغلها. أشعر بالضيق لأننا لم نفز بالمباراة لأننا حاولنا بكل قوة لكن لم نستطع هز الشباك."
توريس: سنحاول تحقيق انجاز لأتلتيكو
قال مهاجم اتلتيكو مدريد، فرناندو توريس، إنهم يودون "تحقيق ما لم يحققه أحد من قبل" للنادي، وهو الفوز بدوري أبطال أوروبا، معربا عن أمله في حدوث ذلك هذا الموسم بعد العبور لنصف نهائي البطولة على حساب ليستر سيتي الانجليزي.
وقال توريس في حدث دعائي مع زميله كوكي ريسوريكسيون "نريد محاولة تحقيق ما لم يحققه أحد من قبل لهذا النادي. نتمنى أن ينتهي هذا العام ويكون هو الموسم الذي كنا نريده".
وأضاف أن التأهل لنصف النهائي أمس كان مهما للنادي، وخاصة بعد التأهل لهذا الدور ثلاث مرات في آخر أربع سنوات.
وتابع "لا نفضل خصما بعينه (في نصف النهائي)، بالنسبة لنا كل خصم سيكلفنا، هذا ما تقوله لنا خبرتنا. يجب أن نكون متواضعين أمام أي فريق. في هذا الدور، من سيلحق بك الاذى، سيجعلك تعاني، ونحن مستعدون للمعاناة والفوز على أي فريق".
بيكيه: يوفنتوس كان الأفضل في هذا الدور
اعتبر الإسباني جيرارد بيكيه لاعب برشلونة الإسباني ان تأهل يوفنتوس الإيطالي لنصف نهائي دوري الأبطال عقب التعادل سلبيا في إياب دور الثمانية على ملعب كامب نو كان "مستحقا".
وقال بيكيه في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة "يوفنتوس فريق عظيم. أعتقد أنه بوجه عام كان هو الفريق الأفضل في هذا الدور. استحقوا الفوز وأتمنى الأفضل لهم في طريقهم نحو النهائي، لأنه بإمكانهم التتويج باللقب".
وأكد اللاعب أن الصلابة الدفاعية للفريق الإيطالي منعت البرسا من تكرار العودة التاريخية مثلما حدث في الدور السابق أمام باريس جان جيرمان حينما خسر في ذهاب ثمن النهائي برباعية نظيفة وعاد ليفوز بستة أهداف لواحد على ملعب كامب نو.
وأضاف بيكيه "حاولنا فرض طريقة لعبنا على المباراة، لكن الأمور كانت معقدة، خلقنا فرصا في البداية لكنهم شيدوا جبلا بمرور الوقت أمامنا. هم إيطاليون ويدافعون جيدا، هم متخصصون في هذا الشأن، جئنا هنا للعب كرة القدم ولم نتمكن".
ألفيش: التأهل على حساب برشلونة أمر قاس
أقر البرازيلي داني ألفيش، مدافع يوفنتوس الإيطالي، أن تأهله للدور نصف النهائي بدوري الأبطال على حساب فريقه السابق برشلونة الإسباني "شعور غريب بعض الشيء" وهو الأمر الذي يعطي "مذاق حلو ومر" للعبور بالنسبة له.
وقال ألفيش في تصريحات بعد المباراة "مشاهدة أصدقائك بهذا الحزن أمر مؤلم للغاية".
وكشف ألفيش عن الحوار القصير الذي جمعه بمواطنه ولاعب البلاوجرانا، نيمار دا سيلفا عقب اللقاء "الشيء الوحيد الذي قلته له هو ألا يأخذ الأمر على أنه هزيمة ولكن درس يتعلم منه لكي ينهض في مثل هذه المواقف ويمضي قدما".
وأتم اللاعب، الذي ارتدى قميص البرسا لثمان مواسم حصد خلالها 26 لقبا، تصريحاته "عندما تنتابك مشاعر متضاربة، يكون الأمر صعب، ولكن هذه هي كرة القدم ويجب تنحية المشاعر جانبا وتأدية عملك والدفاع عن ألوان فريقك بشرف. إذا حدث العكس، سيشعروا هم بالحزن من أجلي، هذا أمر مؤكد".
بونوتشي: الكل لا يتمنى مواجهة يوفنتوس
قال المدافع ليوناردو بونوتشي إن الأداء المذهل الذي قدمه يوفنتوس، سيجعل بقية الفرق الأوروبية تخشى مواجهة فريقه بطل ايطاليا.
وفي بداية التعاملات في بورصة ميلانو أمس ارتفعت أسهم يوفنتوس بأكثر من ثمانية في المئة.
وقال بونوتشي للصحفيين بعد مساعدة فريقه على الحفاظ على شباكه نظيفة للمرة الثانية أمام مهاجمي برشلونة وهو أمر غير معتاد "الأمر ليس من لن يريد مواجهتنا لأن الفرق الأخرى لا تريد مواجهتنا. يوفنتوس بث الرعب في قلوب الآخرين والآن هدفنا هو التأهل للنهائي.
"أظهرنا قوة ووحدة. لدينا إيمان بأنفسنا لأن تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى برشلونة والحفاظ على شباكنا نظيفة يظهر أننا نملك فريقا رائعا. الآن علينا قطع خطوتين."
وتابع المدافع الايطالي الذي اهتزت شباك فريقه مرتين في عشر مباريات في دوري الأبطال "هذا الفريق يستحق الإشادة بسبب طريقتنا في كل مباراة سواء نلعب ضد برشلونة أو بيسكارا."
وأضاف "هذه خطوة أخرى في نضج هذا الفريق والآن كل منافس سيقلق من مواجهة يوفنتوس".  - (وكالات)

التعليق