الملقي يؤكد أهمية البحث عن حلول لمديونية الملكية الأردنية

تم نشره في الاثنين 24 نيسان / أبريل 2017. 07:29 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 24 نيسان / أبريل 2017. 07:32 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي -(ارشيفية)

عمان- استكمالا للجولات التي يقوم بها رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي والفريق الاقتصادي الحكومي للقطاعات الواعدة التي تعتبر محركات اساسية للاقتصاد الوطني وتسهم مساهمة هامة في الناتج المحلي الاجمالي، قام الملقي والفريق الاقتصادي بزيارة اليوم الاثنين الى شركة الملكية الاردنية واجتمع مع رئيس مجلس الادارة المهندس سعيد دروزه واعضاء مجلس الادارة.

وقال رئيس الوزراء ان الحكومة بدأت وبعد اقرار برنامج الاصلاح المالي بالتركيز على برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي يبدا بالمؤسسات الكبرى والشركات التي تقدم اسهاما اكبر للناتج المحلي الاجمالي سواء بشكل مباشر نتيجة الاعمال او بشكل غير مباشر من خلال توظيف الاشخاص وتحريك الاسواق.

واشار الى ان هذه الزيارة تأتي استكمالا للزيارات التي يقوم بها الفريق الاقتصادي والتي بداها بزيارة لشركة البوتاس العربية للاستماع الى خطط وبرامج الشركات المستقبلية والتحديات التي تواجه سير العمل واتخاذ الاجراءات الكفيلة لمواجهة التحديات التي تواجهها هذه الشركات.

واكد الملقي ان الملكية الاردنية هي ركن اساسي في الجهد الاقتصادي سيما ما يتعلق بالجهد السياحي والتجاري وتعزيز الصادرات وتنمية الاستثمارات وتحريك العديد من النشاطات التجارية والاقتصادية في الاردن.

كما اكد ان الحكومة تنظر للملكية الاردنية على انها احدى المؤسسات والشركات المهمة في اقتصادنا الوطني ويجب ان نعمل سويا حتى تتمكن الملكية من تجاوز التحديات وتستطيع ان تحقق ارباحا تسهم في دعم خططها وبرامجها التطويرية.

ولفت الى ان الحكومة تعي التحديات التي تواجه الملكية، مؤكدا اهمية التفكير بأساليب جديدة ومبتكرة لحل هذه التحديات بصورة واقعية وجديدة رغم المنافسة الكبيرة التي يواجهها سوق الطيران.

وقال ان الفريق الاقتصادي يزور شركة الملكية الاردنية اليوم للاستماع للتحديات التي تواجهها الملكية وكيف تستطيع الحكومة المساعدة في مواجهتها، لافتا الى ان المساعدة لا تقتصر على المال وانما باتخاذ الاجراءات اللازمة لايجاد حلول لهذه التحديات.

واشار الى اهمية تنسيق الجهود بين الملكية الاردنية وهيئة تنشيط السياحة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية لتعزيز الاستفادة من التحسن الملحوظ الذي بدأت تشهده السياحة القادمة للمملكة، لافتا الى انه دعا وزيرة السياحة ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية للمشاركة في هذا الاجتماع لتحقيق هذا الهدف في تعظيم الفوائد من عملية استقطاب السياحة التي من المنتظر ان تشهد ارتفاعا كبيرا في فصل الصيف القادم.

ولفت الى اهمية البحث عن اساليب لايجاد حلول لمديونية الملكية الاردنية وهو الكلام الذي ينطبق ايضا على العديد من القطاعات ومنها قطاع الكهرباء، مؤكدا ان الحكومة مسؤولة بصورة مباشرة عن تسهيل امور المؤسسات والشركات المحركة للنمو حتى تستطيع مواصلة دورها واداء رسالتها في خدمة الاردن ودعم الاقتصاد الوطني.

واكد رئيس الوزراء ان الحكومة ومن خلال هذه الزيارات للشركات والمؤسسات تطبق مفهوم الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص عملا لا قولا.

وكان رئيس مجلس ادارة شركة الملكية الاردنية سعيد دروزه اكد ان الملكية الاردنية هي الشركة العريقة التي تمثل الاردن في الخارج والتي تسهم في جذب السياح للاردن، مؤكدا ثقته بان مستقبل الشركة سيكون جيدا في ظل الخطط والبرامج الموضوعة للنهوض باوضاعها وتجاوز التحديات التي تواجهها.

كما اكد ان الملكية تركز حاليا على الادارة الجيدة للخطوط والمقاصد التي تصلها رحلات الملكية، اضافة الى السياسات التي يتم انتهاجها لتخفيض النفقات وتعزيز الايرادات.

واعرب دروزه عن شكره وتقديره للدعم والمساندة التي تقدمها الحكومة للملكية الاردنية، لافتا الى ان الفترة القادمة ستشهد المزيد من الاشتباك الايجابي بين الحكومة والملكية لانجاح خطط وبرامج الشركة.

واستمع رئيس الوزراء والفريق الاقتصادي الى ايجاز قدمه المدير العام/ الرئيس التنفيذي لشركة الملكية الاردنية الكابتن سليمان عبيدات حول نشأة الناقل الوطني للاردن (الملكية الاردنية) وخططها وبرامجها المستقبلية لتطوير الخدمات المقدمة للمسافرين.

واكد ان للشركة مساهمة حقيقية في الاقتصاد الاردني، حيث تبلغ مساهمة الشركة في الناتج المحلي الاجمالي حوالي 3 بالمائة فيما تصل مساهمة قطاع النقل الجوي في الاردن في الناتج المحلي الاجمالي بشكل مباشر وغير مباشر حوالي 6 بالمائة.

واشار الى ان الملكية الاردنية التي تصل الى 45 وجهة عالمية اضافة الى 8 محطات تم اغلاقها في عدد من دول المنطقة التي تشهد اوضاعا غير مستقرة, تمتلك طائرات حديثة تتمتع بمواصفات عالمية قياسية ومستوى عال من السلامة الجوية، مشيرا الى دورها في خدمة حركة التجارة الخارجية بين الاردن ومختلف دول العالم ودورها في عمليات الشحن في خدمة الصادرات الوطنية، لافتا بهذا الصدد الى ان الشركة ستقوم باستئجار طائرة حديثة من نوع ايرباص 330 تصل حمولة الشحن فيها الى 65 طنا.

وجرى نقاش بين اعضاء الفريق الاقتصادي ومجلس ادارة الملكية الاردنية حول سبل تجاوز التحديات التي تواجه الشركة وبما يكفل تعزيز دورها الوطني.

وتم التأكيد على اهمية استثمار الملكية الاردنية لحالة الامن والاستقرار التي يعيشها الاردن في تعزيز جهود الجهات المعنية بالترويج السياحي للمملكة.

كما تم التأكيد على اهمية مواصلة جهود الشركة لتخفيض النفقات وفي نفس الوقت زيادة الانتاجية والربحية.(بترا)

التعليق