موناكو يسعى للثأر من باريس سان جرمان في نصف النهائي

تم نشره في الاثنين 24 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • ثنائي هجوم موناكو راداميل فالكاو وكيليان مبابي - (أ ف ب)

باريس - ينتظر موناكو متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم والمتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا فرصة الثأر من باريس سان جرمان محتكر الألقاب المحلية، عندما يلتقيان في باريس يوم غد الأربعاء في نصف نهائي كأس فرنسا.
وحسم باريس سان جرمان الفصل الأول من معركته مع موناكو هذا الموسم وتوج بطلا لمسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة للمرة الرابعة على التوالي والسابعة في تاريخه، بفوزه الكبير عليه 4-1 في المباراة النهائية في الاول من الشهر الحالي.
وحرم فريق العاصمة منافسه من إحراز لقبه الأول على الإطلاق منذ العام 2003 حين توج بطلا لمسابقة كأس الرابطة بالذات.
ويتنافس الفريقان بشراسة على صدارة الدوري الفرنسي هذا الموسم، ويتصدر موناكو الترتيب برصيد 80 نقطة، بفارق الأهداف فقط عن سان جرمان، لكن لفريق الامارة مباراة مؤجلة ضد سانت اتيان أرجئت من المرحلة الحادية والثلاثين، بسبب انشغاله بالمباراة النهائية لكأس الرابطة.
ويسعى موناكو إلى كسر احتكار سان جرمان للألقاب المحلية، أولا بالتتويج بالدوري للمرة الأولى منذ العام 2000، وثانيا بمواصلة مشواره في مسابقة الكأس.
وتوج موناكو بطلا للمسابقة خمس مرات آخرها العام 1991.
وفرض سان جرمان سيطرة تامة على الالقاب المحلية، فتوج بطلا للدوري في المواسم الاربعة الماضية، وبطلا للكأس في النسختين الاخيرتين، وحصد أيضا كأس الرابطة للمرة الرابعة على التوالي.
ويتميز موناكو عن غريمه هذا الموسم باستمرار حلمه الأوروبي بعد بلوغه نصف نهائي دوري الأبطال على حساب دورتموند الألماني بفوزه عليه 3-2 و3-1 ذهابا وايابا، مؤكدا نجاعته الهجومية محليا وقاريا، في حين كان مشوار سان جرمان توقف في الدور ثمن النهائي أمام برشلونة الاسباني.
وحقق سان جرمان فوزا كاسحا على الفريق الكاتالوني برباعية نظيفة ذهابا في باريس، لكنه انهار ايابا في اسبانيا فخرج بخسارة مدوية 1-6.
وسيتواجه موناكو مع يوفنتوس الايطالي الشهر المقبل في نصف نهائي البطولة الاوروبية.
ويتألق في صفوف موناكو مهاجماه الكولومبي راداميل فالكاو والشاب كيليان مبابي (18 عاما) اللذان سجلا هدفي الفوز على مونبلييه الاحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري، بعد أن كانا لعبا دورا بارزا في وصول الفريق الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.
وقال مبابي للتلفزيون الفرنسي "كل شيىء يمكن أن يتغير من مباراة إلى أخرى، وبالتالي يجب علينا معاودة العمل مباشرة لمباراتنا التالية".
ويدرك البرتغالي ليوناردو جارديم جيدا أن ما حققه جدير بالاحترام لكنه قد لا يؤدي الى احراز فريقه أي لقب هذا الموسم برغم محاربته على جميع الجبهات، وكان واقعيا جدا بعد التأهل الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا بقوله "لم نربح شيئا بعد، لكننا صنعنا التاريخ".
وأضاف "ليس سهلا أن تلعب في أوروبا وتحرز لقب الدوري المحلي. فريقنا خاض أكبر عدد من المباريات في دوري الأبطال، وهذا صعب".
ورشحت الصحف الانجليزية جارديم لتولي تدريب ارسنال في حال فك ارتباطه بالفرنسي ارسين فينغر، كما يطرح اسمه لخلافة لويس انريكي في برشلونة الاسباني.
تأهل موناكو الى نصف النهائي بفوزه على ضيفه ليل 2-1، في حين اكتسح سان جرمان مضيفه المتواضع افرانك (بطولة وطنية) برباعية نظيفة.
وفي المواجهة الثانية في نصف النهائي، يلتقي انجيه مع غانغان.
تأهل غانغان بطل المسابقة في 2009 و2014 بعد أن أنهى مغامرة فريجوس-سان-رافايل من دوري الهواة بالفوز عليه بصعوبة 1-0، وتغلب انجيه على بوردو 2-0. -(أ ف ب)

التعليق