إعلان النتائج الأولية لمسابقة "رواد المستقبل"

تم نشره في الأربعاء 26 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

ديما محبوبة

عمان- أعلنت لجنة التحكيم لمسابقة "رواد المستقبل"، النتائج الأولية للفائزين في الفئات الثلاث المخصصة لطلبة الجامعات الأردنية القريبين من التخرج، من مختلف التخصصات، في كل الجامعات الأردنية، الحكومية والخاصة.
وتم الإعلان عن ستة متأهلين للمرحلة النهائية عن كل فئة، بعد عرض المشاريع والأفكار على لجنة التحكيم، وتقييمها من خلال عدد من المعايير الدقيقة.
وتأهل في التحدي الأول "التكنولوجيا الخضراء"، وهو عبارة عن عمل نظام مبتكر لتنظيف الألواح الشمسية بكلفة بسيطة، هبة الذهبي، عمر مقبول، عمر التميمي، إبراهيم ضمرة، أيوب البشايرة، وغدير الشيخ.
وفي التحدي الثاني "الرعاية الصحية"، من خلال ابتكار عبوات أو طريقة تعليب جديدة للكريمات التجميلية والدوائية، تأهل، الحارث ابوجقي، سارة منصور، زينب سلمان، رشا حياري، دانا مرعي، قيس الصمادي، مكرر- تمارا عماري.
والتحدي الثالث "تكنولوجيا المعلومات في السياحة"، وهو عمل قاعدة بيانات أو تطبيق لحجز الفنادق وعروض الطيران لتسهيل مهمة السائحين في الأردن وتشجيع السياحة الداخلية، تأهل كل من لميا الطهراوي، بلال هاني، أحمد الحسن، رامز شوقي، محمد مستو، عبير نواف العايدي. وانطلقت المسابقة في شباط (فبراير) الماضي لتكون تحديا ومشكلة تعاني منها الشركات الأردنية، يضاف لها حل إبداعي غير مكلف يبتكره طالب بالتعاون مع أساتذة من الجامعات الأردنية.
وتهدف المسابقة إلى ربط الطلاب المميزين بالشركات، بالإضافة إلى تدريبهم وتشجيعهم على تأسيس شركات خاصة لهم.
وتأتي هذه المسابقة بدعم من برنامج Fhi360 التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID، وبمشاركة الاتحاد الأوروبي ضمن مشاريع إيراسموس بلس، وبتنفيذ من مؤسسة ASRF الشركة الدولية لدعم البحث العلمي التطبيقي (غير الربحية) والذي يدعم المبتكرين في مجال العلوم التطبيقية (STEM).
يشار إلى أن جائزة المتسابقين الفائزين وأيضا المشاريع المبتكرة ستكون عبارة عن للتدريب في حواضن أعمال في أوروبا ضمن مشروع تعزيز ثقافة الإبداع في الجامعات الأردنية  (INVENT)، ومشروع إنشاء مركز التدريب المهني لطلاب وخريجي الجامعات الاردنية (VTC)، والمدعومين من قبل الاتحاد الأوروبي ضمن مشاريع إيراسموس بلس.
وانتهى التقديم للمسابقة بتاريخ الخامس عشر من آذار (مارس) الماضي، علما أنها موجهة لطلاب السنوات الأخيرة من جميع التخصصات والجامعات الأردنية.

التعليق