الطويسي: مخاطبات لتعديلات تسمح بحصول موظفي "اليرموك" على مكافأة الخدمة

تم نشره في الجمعة 28 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عادل الطويسي إن حصول الموظفين على مكافأة نهاية الخدمة بحاجة إلى تعديل أنظمة وإن الجامعة ليست صاحبة الصلاحية لوحدها في اتخاذ القرار.
وأشار خلال لقائه مع الموظفين المعتصمين بجامعة اليرموك امس ان رئيس الجامعة قام بمخاطبة الجهات المعنية من اجل تعديل النظام الذي يسمح من خلاله بحصول الموظفين على نهاية مكافأة الخدمة وبانتظار الاجراءات.
وأكد الطويسي كذلك أنه شخصيا مع مطالب الموظفين وأنه عندما كان رئيس جامعة قام بتلبية مطالب الموظفين، لكنه عاود التأكيد أن الأمر بحاجة إلى تعديل أنظمة وتشريعات تتعلق بكل جامعة.
وكانت وقفات مشابهة نفذها العاملون منذ شباط (فبراير) الماضي لذات الغرض، فيما ردت إدارة الجامعة بالتزامها بما تتيحه التشريعات القانونية لاحتساب مدة الخدمة بالمياومة ضمن مكافأة نهاية الخدمة والبالغة وفق تقديرات الجامعة نحو 3.5 مليون دينار.
وحسب تصريحات سابقة لموظفين، فإن عدد من تم تحويلهم خلال السنوات الماضية من نظام المياومة إلى الراتب المقطوع يفوق 550 موظفاً، مشيرين إلى إلى أحقيتهم باحتساب سنوات خدمتهم على المياومة ضمن مكافأة نهاية الخدمة أسوة بالعاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وكانت إدارة الجامعة وجهت طلبا لديوان التشريع لبيان الرأي في جواز احتساب مدة خدمتهم بالأجور اليومية من ضمن مكافأة نهاية الخدمة لهم، وبيان مدى انطباق نظام الموظفين الإداريين والفنيين في الجامعة على الموظفين الذين تم تعيينهم بالأجور اليومية قبل أن يتم تعيينهم على الراتب المقطوع أو الوظيفة المصنفة. وكان رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري اكد في تصريحات صحفية سابقة، إنه لم يرد إلى رئاسة الجامعة أي رد لغاية الآن من ديوان التشريع بهذا الخصوص، مشيرا إلى أنه سيتم اطلاع الموظفين على الرأي القانوني لديوان التشريع حال وصوله رسمياً.

التعليق