التقنيات القابلة للارتداء تهدد خصوصيتك

تم نشره في الأحد 30 نيسان / أبريل 2017. 03:05 مـساءً
  • الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية تجمع الكثير من البيانات وبالتالي تهدد خصوصية المستخدم- (د ب ا)

دوسلدورف - على الرغم من الوظائف العملية، التي توفرها التقنيات القابلة للارتداء، مثل عداد الخطوات وقياس معدل نبضات القلب وإظهار رسائل البريد الإلكتروني، إلا أن مركز حماية المستهلك بمدينة دوسلدورف الألمانية حذر من خطورتها على الخصوصية.

وأوضح الخبراء الألمان أن الساعات الذكية أو أساور اللياقة البدنية أو حتى الملابس الذكية للرضع، التي تعمل على مراقبة تنفس الطفل، تقوم بجمع البيانات الصحية عن المستخدم، مثل عدد ساعات النوم، وقد تنطوي هذه التقنيات على قصور فيما يتعلق بالخصوصية وحماية البيانات، مما يمكن أطراف أخرى من الاطلاع على هذه البيانات الشخصية.

وقد حذر مركز حماية المستهلك الألماني من الشركات الرائدة في إنتاج الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية ومن التطبيقات الخاصة بهذه التقنيات القابلة للارتداء بسبب سياسة الخصوصية وحماية البيانات المتبعة بها؛ حيث أكد المركز الألماني على قيام بعض التطبيقات بإرسال بيانات بالفعل إلى أطراف أخرى، قبل الموافقة على شروط الاستخدام، بالإضافة إلى ذلك فقد قام المركز الألماني مؤخرا باختبار الكثير من التقنيات القابلة للارتداء، وأكد أن العديد من هذه الموديلات ليست محمية ضد عمليات تتبع الموقع غير المرغوب فيها.-(د ب ا)

التعليق