الملقي يرعى المؤتمر والمعرض العربي الدولي للإسمنت الأبيض

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2017. 01:17 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي -(ارشيفية)

عمان- تنطلق تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي يومي 8 و9 أيار الحالي أعمال المؤتمر والمعرض العربي الدولي للإسمنت الأبيض ومواد البناء، الذي تنظمه الشركة العربية لصناعة الإسمنت الأبيض بمشاركة شركات قيادية عاملة في مجال الصناعات الإنشائية على المستوى الدولي والعربي والمحلي، إلى جانب أبرز الشركاء لهذه الصناعة.

كما يشارك في المؤتمر عدد من الشخصيات العربية أبرزهم الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، ووزير الخارجية المصري الأسبق محمد العرابي، ووكيل أول وزارة الصناعة والتجارة المصرية سعيد عبدالله، والخبير المعماري، ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الأسبق الدكتور كامل محادين، رئيس اللجنة التوجيهية العليا للمؤتمر.

وقال مدير عام الشركة العربية لصناعة الإسمنت الأبيض المهندس خالد الطراونة إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز دور صناعة الإسمنت الأبيض ومختلف مواد البناء في تنمية قطاع الانشاءات وتسليط الضوء على أصحاب الخبرات في هذا القطاع والتركيز على نقل المعرفة والخبرة التي تخدم الشركات العاملة في القطاع وتسهم في تطوير هذه الصناعة.

وأضاف ان المؤتمر يهدف إلى دعم التفاعل والحوار بين مختلف القطاعات التي تعنى بصناعة الإسمنت الأبيض ومواد البناء على المستويين العربي والدولي، وإكساب التعاون العربي البيني مزيدا من الفاعلية والارتقاء به من مستوى التبادل إلى مستوى التنسيق والتكامل، مؤكدا أن المؤتمر يسعى إلى نشر القيم التي تساعد على إطلاق القدرات الكامنة لدى الصناعات العربية وربطها تقنيا مع الشركات الخارجية ذات العلاقة، والاهتمام بالأفكار الجديدة والمبادرات وتشجيع الآخرين على الانخراط في عقد شراكات ومشروعات تخدم قطاع الإسمنت ومواد البناء، إلى جانب تفعيل دور الهيئات الأكاديمية وربطها بتطبيقات عملية تنعكس على واقع صناعات الإنشاءات.

وبين الطراونة أن المؤتمر سيتضمن عدة محاور تشمل أهمية الإسمنت الأبيض والملون في عمليات الديكور وتحسين المنظر الجمالي للمباني وتأمين العزل صيفا وشتاء وتحقيق الاستدامة البيئية، موضحا أن العزل يسهم في تقليل النفقات المتصلة بالتبريد والتكييف وتقليل الانبعاثات جراء ذلك وبالتالي المحافظة على البيئة.

وتشتمل محاور المؤتمر، الذي يصاحبه معرض للشركات العاملة في قطاع الإنشاءات، أحدث التكنولوجيا المستخدمة في صناعة الإسمنت لاسيما في مجال الصيانة والحرق والتبريد والطحن والمرشحات والتغليف والمناولة، إلى جانب تسليط الضوء على المسؤولية الاجتماعية للشركات التعدينية والجوانب التشريعية الناظمة لها، والطاقة البديلة وتطبيقاتها في صناعة الإسمنت ومواد البناء وآثارها في تحقيق الوفر الاقتصادي وتحقيق الاثر الإيجابي على البيئة.

ويناقش المؤتمرون، حسب البرنامج الأولي للمؤتمر، مجموعة من أوراق العمل تشمل مستقبل مجتمع الإسمنت العالمي، وجماليات الإسمنت الأبيض واستعمالاته بين الماضي والحاضر، ومعايرة الأفران بأحدث الطرق، فيما تتناول بعض الأوراق تجارب الاستخدام الأمثل للإسمنت الأبيض والتجارب العالمية في مجال استخدام الطاقة البديلة في تصنيع الإسمنت.

كما يتناول المشاركون معايير ضبط الجودة في صناعة الإسمنت الأبيض، وأنواع الإسمنت حسب المواصفات الدولية، وأهمية استخدام الإسمنت الأبيض الملون في الخرسانة الجاهزة، واستخدامات الإسمنت الأبيض ونتائجه في الهندسة المستدامة الآمنة وآثارها البيئية والاقتصادية، إلى جانب عدد من أوراق العمل من الناحية القانونية والفنية المتصلة بصناعة الاسمنت الأبيض ومواد البناء.-(بترا)

التعليق