"شومان" تفتتح اليوم فعاليات أسبوع جبل عمّان الثقافي

تم نشره في الخميس 4 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - تفتتح اليوم فعاليات أسبوع جبل عمان الثقافي الرابع، الذي تنظمه مؤسسة عبدالحميد شومان كل عام احتفاء بجبل عمّان كمهد وملتقى للتنوع الثقافي في قلب العاصمة، حيث كان منطلق المدينة قبل أكثر من قرن.
وتقدم الفعاليات على مدار أسبوع كامل، بالتعاون مع جمعية جارا وأمانة عمان الكبرى، وبالشراكة مع دور النشر الأردنية والهيئة الملكية للأفلام ومعهد غوته الألماني ودارة التصوير ووادي فينان وجكاراندا والمتحف الوطني للفنون الجميلة ونوفا ومكتبة درب المعرفة وشرفات ومركز هيا الثقافي ومدرستي الأهلية والمطران ومدارس الكلية العلمية الإسلامية والجامعة الألمانية الأردنية، وبشراكة إعلامية مع كل من صحيفة الغد وتلفزيون رؤيا.
فعاليات اليوم تشتمل على أنشطة للأطفال، من ضمنها مسرحية الحلم ومعرض فني، ومسرحية أمنّا عمّان في الكلية العلمية الإسلامية من العاشرة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، و"موسيقى الشرفات" لــ"تجلى" في شارع الرينبو، وأنشطة للأطفال "نشاط مع الفأرة" في مكتبة درب المعرفة مساءً. الافتتاح الرسمي سيكون مع أمسية موسيقية للفنانة نانسي بيترو في السابعة والنصف مساء في مؤسسة عبدالحميد شومان. ويتخلل الأسبوع معارض فنية وإبداعية تمتد طيلة الأيام، تشمل معرضا للمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، ومعرضا لدارة التصوير في مؤسسة عبدالحميد شومان، بالإضافة إلى أعمال متنوعة لفنانين متعددين تبرز جماليات مدينة عمّان في جاكارندا، ومعرض السريالية الواقعية، ومعرض الصور الفوتوغرافية في غاليري وادي فنان، إضافة إلى فعاليات ثقافية عديدة لمختلف الفئات والأعمار، كفعاليات شارع جارا ومعرض الكتاب الذي يضم أحدث الكتب، وحفلات موسيقية وتواقيع كتب وأنشطة تفاعلية للأطفال يومي الجمعة والسبت.  كما يضم فعاليات ثقافية متنوعة في مؤسسة عبد الحميد شومان وجبل عمّان على مدار الأسبوع، مثل معرض دارة التصوير، والأمسيات الموسيقية في مؤسسة عبد الحميد شومان، ومعارض متنوعة، وجوقة وشعر ومسرح، وحوارات وفعاليات مختلفة في مدارس ومراكز ومساحات جبل عمّان الثقافية والإبداعية. كما يضم الأسبوع عروضا ثقافية للأفلام، إضافة لفعاليات خاصة بالأطفال طوال الأسبوع تنظمها مكتبة "درب المعرفة".
المدير التنفيذي للاتصال في أمانة عمان الكبرى إبراهيم هاشم، أكد أن الأمانة تسعى دائماً إلى رعاية ودعم الفعاليات والنشاطات التي تقدم خدمات متميزة للمدينة وسكانها وزوارها، مبينا أن ما يميز فعاليات أسبوع جبل عمان الثقافي عن الفعاليات الأخرى هو برنامجها المتنوع الذي يستهدف جميع الفئات العمرية والشرائح الثقافية، إضافة إلى مشاركة مؤسسات ثقافية وأكاديمية وتعليمية وفنية عديدة في الفعاليات، وبطريقة فسيفسائية جميلة، وأن أن هذا التنوع في الجهات الشريكة هو مبعث إعجاب.
وشدد على أن ما يميز الفعاليات هو انعقادها في منطقة جبل عمان القديم التي تعبق بالعراقة وما تمثله من رمزية للمكان والزمان، ولما لهذه المنطقة من بعد معنوي كبير نظراً لقيمتها التراثية العالية، ما يعد قيمة مضافة لأهمية النشاطات المقامة. وحول مشاركة أمانة عمان الكبرى قال هاشم "تشارك الأمانة خلال يوم الافتتاح بدبكة أمانة عمان ضمن فعاليات أمنّا عمّان في حديقة صالح برقان، إضافة إلى عزف على الطبول (درم جام) في شارع الرينبو يوم السبت ضمن فعاليات أمنّا عمّان أيضا". من جهتها، عبرت الفنانة نانسي بيدرو عن سعادتها بمشاركتها الأولى ضمن فعاليات مؤسسة عبدالحميد شومان، مشيرة إلى أنها ستقوم بتقديم مجموعة من أغنياتها الخاصة، إضافة إلى أغنيات لنجمات عربيات منهن فيروز ووردة ضمن مختارات نسائية. وأشارت بيدرو إلى أن مثل هذه الفعاليات والحراكات الثقافية في بلدنا الأردن ترتقي بالذوق الفني، مؤكدة أن مؤسسة شومان هي من الجهات الداعمة لهذا النوع من الفنون التي من الصعب أن تتواجد في أماكن أخرى، كما تساعد على إظهار صورة راقية للفنان.
ولفتت إلى أهمية هذه الفعاليات الثقافية عموماً وللشباب خصوصا، حيث ان مسألة الفن في جميع اشكاله مسألة في غاية الأهميّة، والفن جزء من حياة الإنسان، ومثل هذه الامسيات تساعد على نقل موروثات فنية أصيلة في غاية الأهمية قد لا يقوم الشباب بسماعها بشكل مستمر إلا من خلال هذه الحراكات الفنية، وهو أمر مهم في وقتنا الحالي حيث نفتقد لمعطيات كثيرة بعيدة عن الأصالة.
وثمنت بيدرو اختيار منطقة جبل عمان كونها من المناطق التي تحمل الطابع الثقافي، إضافة إلى كونها منطقة جاذبة للسياح.
مدير المتحف الوطني للفنون خالد خريس،  بين أن هذه هي المشاركة الثانية على التوالي للمتحف في أسبوع جبل عمان الثقافي، مشيراً إلى تعاون المتحف سابقاً مع المؤسسة خلال فعاليات أيام شومان الثقافية في مدينة دبي بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية.
وحول مشاركة المتحف في الفعاليات، قال خريس "نشارك من خلال 22 فنانا؛ مبتدئا ومخضرما، و22 لوحة فنية من مقتنيات المتحف"، مؤكدا على أن مثل هذه الفعاليات مفيدة للفنان المشارك والمشاهد على حد سواء، كما أنها تشكل حافزاً للفنانين الآخرين على العمل والإبداع، لافتا إلى أن المتحف يبحث عن أسماء جديدة لفنانين لإعطائهم هذه الفرص ضمن آليات معينة.
من جهتها، ثمنت رئيسة جمعية تجلى للموسيقى والفنون رسل الناصر، الزخم الثقافي والمؤسسات والجهات الثقافية المشاركة في أسبوع جبل عمان الثقافي، كون الفعاليات لا تكون بهذا التركيز والتنوع عادة، خصوصا في منطقة مهمة تاريخياً مثل جبل عمان الذي كان انطلاقة للعديد من المبدعين. وأكدت أن تنوع الفعاليات من عروض موسيقية ومعارض للكتب ونشاطات الأطفال وتواقيع كتب ومعارض فنية، ووجودها في المنطقة نفسها، تمثل فرصة مميزة يستفيد منها جميع أفراد الأسرة. وبينت أن فكرة "شرفات" تندرج ضمن الفن المجتمعي، حيث تركز على مفاجأة المارة بالطريق بأغنية من التراث الأصيل لإتاحة التفاعل العفوي بين الفنانين والمارة نظراً لأن الفنانين اعتادوا على المسارح. وأضافت الناصر "جميل أن تكون سبباً في رسم الابتسامة على وجوه الناس، حيث أننا نركز على أن تكون العروض على شرفة أحد البيوت القديمة ذات الطراز المعماري المميز أو التاريخية. وقد لمسنا ردود أفعال عفوية من جميع فئات المجتمع مثل أصحاب المحلات في الشارع والمارة وحتى الأطفال".

التعليق