57 عامل وطن يتسلمون كتب فصلهم من بلدية جرش

تم نشره في الاثنين 8 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • مبنى بلدية جرش الكبرى -(الغد)

صابرين الطعيمات

جرش –  تسلم 57 عامل وطن يوم أمس كتب فصلهم من العمل في بلدية جرش الكبرى، وهم العمال الذين بدأوا العمل في البلدية منذ بداية هذا العام،  وسط تشديد أمني أمام مبنى البلدية في الوسط التجاري لمدينة جرش، وفق رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا.
وقال البنا إن كافة الوعود الحكومية والرسمية في تجنب فصل العمل لم تفلح في الإبقاء على وظائفهم التي هي مصدر رزق لأسرهم ، وهذا بعد استئنافهم العمل الأسبوع الماضي في البلدية.
 وكان عمال البلدية نفذوا اعتصاما مفتوحا أمام مبنى بلدية جرش الكبرى وقاموا باقتحام مكاتب منطقة سوف احتجاجا على قرار فصل العمال مطلع هذا الأسبوع.
وقال البنا إن وقف العمال قبل عدة أسابيع  عن العمل تسبب في تراكم أطنان من النفايات، لا سيما وأن العدد الإجمالي للعمال 300 عامل وقد تم فصل 57 عاملا منهم مما تسبب بكارثة بيئة في مختلف المناطق والبلدات التابعة للبلدية.
وقال العمال إن فصلهم كان تعسفيا ،لا سيما وأن معظمهم يعمل في البلدية منذ ثلاث سنوات وأكثر ومنهم من يعمل منذ 14 عاما في مهنة عامل وطن، وجميعهم ميدانيون ويعملون في مختلف ظروف العمل القاسية، لسوء الظروف الاقتصادية التي يعانون منها وحاجتهم الماسة للعمل في مثل هذه  الظروف الاقتصادية والالتزامات المتعددة التي تترتب عليهم خاصة ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك والذي يتضاعف فيه حجم الانفاقات في الظروف العادية.
وكان هؤلاء العمال قد نفذوا اعتصاما مفتوحا وتوقفوا عن العمل قبل نحو أسبوع لإيقافهم عن العمل ليتم إعادتهم إلى عملهم، غير أن قرار فصل 22 عاملا منهم عن العمل اليوم جدد اعتصامهم للمطالبة بإعادتهم إلى عملهم.
وأوضح أن البلدية تقدم خدماتها المجتمعية التي تمس المواطن بشكل مباشر وهي حريصة على مصادر دخل هذه الأسر التي تعيل أسرها من العمل في البلدية وسوف تسعى البلدية للحفاظ على أرزاقهم وعدم المساس بها.
 وقال البنا إن عمال الوطن منهم من تزيد مدة عمله على 3 سنوات وبعضهم تختلف مدة عملهم وتتراوح بأوقات مختلفة ولكن لهم الحق في الحصول على تعيين رسمي كغيرهم من العمال ويعملون عن نظام المياومة والعقود وهم مستحقون للتعيين.
 إلى ذلك حاولت "الغد" الاتصال عدة مرات برئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس معين الخصاونة ولكن دون جدوى.

التعليق