ترامب يطلب من روسيا "احتواء" النظام السوري وإيران

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 07:30 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 09:14 مـساءً
  • وزير الخارجية الأميركية تيلرسون يستقبل نظيره الروسسي لافروف- (ا ف ب)

واشنطن- حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب موسكو الاربعاء على "احتواء" النظام السوري برئاسة بشار الأسد وحليفته إيران، خلال مباحثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقال البيت الأبيض في أعقاب المحادثات ان "الرئيس ترامب شدد على الحاجة الى العمل معا من أجل إنهاء النزاع في سورية ولا سيما التشديد على احتواء روسيا لنظام الأسد وإيران ووكلاء إيران".

وزار لافروف واشنطن لأول مرة منذ أربع سنوات تقريبا سعيا للحصول على دعم أميركي لخطة روسيا اقامة مناطق أمنية في سورية.

وقال الرئيس الاميركي انه عقد "لقاء جيدا جدا" في البيت الابيض مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وذلك غداة إقالة ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي.

وهي المرة الاولى التي يستقبل فيها ترامب مسؤولا روسيا بهذا المستوى، في الوقت الذي تمر فيه العلاقات بين البلدين بفترة توتر شديد.

ومن النادر ان يستقبل الرئيس الاميركي في المكتب البيضوي في البيت الابيض وزير خارجية، او اي مسؤول من غير قادة الدول والحكومات.

وقال ترامب "اعتقد اننا سنقوم باشياء جيدة جدا بشأن سوريا، الامور تتحرك، هذا ايجابي جدا".

واضاف في حضور وزير الخارجية الاميركي الاسبق هنري كيسنجر (93 عاما) "اجرينا لقاء جيد جدا مع لافروف".

من جانبه قال لافروف ان ترامب عبر عن تاييده لاقامة علاقات "براغماتية" و"مفيدة للطرفين" مع روسيا.(أ ف ب) 

التعليق